هل تستطيع إسرائيل إكمال الحرب إذا أوقفت أمريكا تزويدها بالسلاح؟ مسؤول استخباري أمريكي سابق يجيب (فيديو)

قال المسؤول السابق بوكالة الاستخبارات الأمريكية، غلين كارل، إن دعم الولايات المتحدة لإسرائيل عسكريًّا دائمًا ما كان “حاسمًا” في حروبها.

وأوضح كارل ذلك، في إجابته عن سؤال مذيع الجزيرة مباشر عما إذا كان بمقدور إسرائيل إكمال الحرب على غزة إذا توقفت الولايات المتحدة عن تصدير الأسلحة إليها، قائلًا إن “المساعدات الأمريكية لطالما كانت حاسمة لإسرائيل، وذلك على مدار عقود، وخاصة في حرب 1967 وحرب الأيام الستة وغيرها”.

ورغم أن كارل أكد أن إسرائيل دولة ذات سيادة ولديها مقدراتها، فإنه اعتبر أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو “يضرّ” بنفسه عندما يستمر في التعبير عن أن إسرائيل “ستكمل الحرب رغم منع أي شيء عنها”، في إشارة إلى وقف الدول الداعمة لتل أبيب تصدير السلاح إليها.

وتعد الولايات المتحدة الداعم الأول والوثيق لإسرائيل، ومنها تأتي النسبة الكبرى من الأسلحة المصدرة إلى تل أبيب منذ قيام دولتها، وبلغت مساعداتها لإسرائيل أكثر من 3 مليارات دولار سنويًّا، بنسبة 69% من إجمالي واردات إسرائيل من الدول الأجنبية فيما بين 2019 و2023.

ومؤخرًا توترت العلاقات بشكل طفيف بين البلدين، وهدد الرئيس الأمريكي جو بايدن، إسرائيل بعدم إرسال الأسلحة إذا شنّت عملية واسعة النطاق على مدينة رفح المكتظة بأكثر من 1.5 نازح فلسطيني، وهي تصريحات قوبلت برد من نتنياهو بشكل غير مباشر، إذ قال إن الإسرائيليين مستعدون للقتال “بأظافرهم”.

ورغم التحذيرات الدولية المتصاعدة من توسيع العمليات العسكرية في رفح، دعا الجيش الإسرائيلي، صباح السبت، إلى تهجير سكان أحياء في قلب المدينة “بشكل فوري”، ليوسع بذلك عملياته التي بدأت الاثنين، شرقي المدينة.

المصدر : الجزيرة مباشر