إسرائيل تدعو مصر لفتح معبر رفح لمنع الأزمة الإنسانية في غزة.. والقاهرة ترد

الدبابات الإسرائيلية سيطرت على الجانب الفلسطيني من معبر رفح
دبابات الاحتلال الإسرائيلية سيطرت على الجانب الفلسطيني من معبر رفح (رويترز)

قال وزير الخارجية الإسرائيلي يسرائيل كاتس إن على مصر فتح معبر رفح لمنع حدوث أزمة إنسانية في قطاع غزة، بينما أكد وزير الخارجية المصري أن إسرائيل هي المسؤولة عن الأزمة الإنسانية في القطاع.

وكتب كاتس على منصة إكس، مساء الثلاثاء، أنه تحدّث مع وزير الخارجية البريطاني ووزيرة الخارجية الألمانية عن “الحاجة إلى إقناع مصر بإعادة فتح معبر رفح من أجل السماح باستمرار وصول المساعدات الإنسانية الدولية إلى (قطاع) غزة”.

وأضاف “العالم يحمّل إسرائيل مسؤولية الوضع الإنساني (في قطاع غزة)، لكن مفتاح منع حدوث أزمة إنسانية في (قطاع) غزة بيد أصدقائنا المصريين”.

وقال وزير الخارجية الإسرائيلي “حماس لن تسيطر على معبر رفح، وهذه حاجة أمنية لن نتنازل عنها”.

قوات الاحتلال الإسرائيلي على الجانب الفلسطيني من معبر رفح
قوات الاحتلال الإسرائيلي على الجانب الفلسطيني من معبر رفح (رويترز)

بدوره، استنكر وزير الخارجية المصري سامح شكري، مساء الثلاثاء، تصريحات كاتس، مؤكدًا أن إسرائيل هي المسؤولة عن الأزمة الإنسانية في القطاع.

وأكد شكري في بيان على حساب وزارة الخارجية المصرية على فيسبوك “رفض مصر القاطع لسياسة ليّ الحقائق والتنصل من المسؤولية التي يتبعها الجانب الإسرائيلي”.

وشدد وزير الخارجية المصري على أن “إسرائيل هي المسؤولة الوحيدة عن الكارثة الإنسانية التي يواجهها الفلسطينيون في قطاع غزة حاليًّا”.

وقال البيان “السيطرة الإسرائيلية على الجانب الفلسطيني من معبر رفح، والعمليات العسكرية الإسرائيلية في محيط المعبر، وما تؤدي إليه من تعريض حياة العاملين في مجال الإغاثة وسائقي الشاحنات لمخاطر محدقة، هي السبب الرئيسي في عدم القدرة على إدخال المساعدات من المعبر”.

وأضاف بيان وزارة الخارجية المصرية أن شكري “استنكر بشدة محاولات الجانب الإسرائيلي اليائسة تحميل مصر المسؤولية عن الأزمة الإنسانية غير المسبوقة التي يواجهها قطاع غزة، والتي هي نتاج مباشر للاعتداءات الإسرائيلية العشوائية ضد الفلسطينيين لأكثر من سبعة أشهر”.

وطالب وزير الخارجية المصري إسرائيل “بالاضطلاع بمسؤوليتها القانونية باعتبارها القوة القائمة بالاحتلال، من خلال السماح بدخول المساعدات عبر المنافذ البرية التي تقع تحت سيطرتها”.

مساعدات مستوطنون غزة
شاحنات مساعدات بعد أن دمرها مستوطنون إسرائيليون لمنع وصولها إلى غزة (رويترز)

وفي السياق، دعا وزير الخارجية البريطاني ديفيد كاميرون إلى محاسبة المسؤولين عن هجمات المستوطنين الإسرائيليين “المروعة” على قوافل المساعدات المتجهة إلى قطاع غزة.

وكتب كاميرون على منصة إكس اليوم الثلاثاء “هجمات المتطرفين على قوافل المساعدات المتجهة إلى غزة مروعة. سكان غزة يواجهون خطر المجاعة، وهم بحاجة ماسّة إلى المساعدات الغذائية”.

المصدر : الجزيرة مباشر