تقرير: عدد الفلسطينيين تجاوز 10 أضعاف منذ نكبة 1948

مع حلول الذكرى الـ76 للنكبة

بالتزامن مع الذكرى الـ76 للنكبة وتهجير الفلسطينيين من أراضيهم الذي يوافق يوم غد 15 مايو/أيار، استعرض الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني آخر ما توصل إليه من أرقام وحقائق ومعطيات تاريخية وحالية عن أوضاع الشعب الفلسطيني، مفيدًا بأن أعداد الفلسطينيين قد نمت وتزايدت منذ عام 1948 حتى اليوم بأكثر من 10 أضعاف.

ويؤكد تقرير “الإحصاء” الفلسطيني، أن هذا التضاعف في أعداد الفلسطينيين، يأتي على الرغم من المجازر الإسرائيلية بحقهم، بعد أن تم قتل ما يزيد على 134 ألف استشهدوا دفاعًا عن الحق الفلسطيني منذ النكبة، إضافة إلى جرائم التهجير منذ ذلك الحين، حيث تم تهجير نحو مليون فلسطيني سنة 1948 وأكثر من 200 ألف فلسطيني بعد حرب يونيو/حزيران 1967.

مفتاح العودة رسالة واضحة من اللاجئين الفلسطينيين بحقهم في العودة إلى وطنهم (أرشيفية)

وبحسب جهاز الإحصاء فقد بلغ عدد الفلسطينيين الإجمالي في العالم 14.63 مليون نسمة في نهاية عام 2023، وهو ما يشير إلى زيادة عدد الفلسطينيين بنحو 10 أضعاف منذ النكبة، بعد أن تم تشريد ما يزيد على مليون فلسطيني من أصل 1.4 مليون كانوا يقيمون في فلسطين التاريخية.

أما في الوقت الراهن، فيقيم 5.55 ملايين منهم في دولة فلسطين، وحوالي 1.75 مليون فلسطيني في أراضي 1948، ويبلغ عدد الفلسطينيين في الدول العربية حوالي 6.56 ملايين فلسطيني، وحوالي 772 ألفًا في الدول الأجنبية.

وبذلك يبلغ عدد الفلسطينيين في فلسطين التاريخية حوالي 7.3 ملايين فلسطيني في حين يقدر عدد اليهود بنحو 7.2 ملايين نهاية عام 2023، وهو ما يعني أن عدد الفلسطينيين يزيد على عدد اليهود في فلسطين التاريخية.

وبناء على هذه المعطيات فإن الفلسطينيين كما يقول جهاز الإحصاء المركزي، يشكلون 50.3% من السكان المقيمين في فلسطين التاريخية، في حين يشكل اليهود ما نسبته 49.7% من مجموع السكان، في الوقت الذي يستغل الاحتلال الإسرائيلي أكثر من 85% من المساحة الكلية لفلسطين التاريخية (27,000 كم2).

ويوثق الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني أحداث النكبة، مذكرًا بسيطرة الاحتلال الإسرائيلي على 774 قرية ومدينة فلسطينية، 531 منها تم تدميرها كلّيًّا، وتم إخضاع القرى الأخرى لسيطرة كيان الاحتلال وقوانينه.

وصاحب عملية التطهير ما وصفه المركز باقتراف العصابات الصهيونية أكثر من 70 مجزرة بحق الفلسطينيين، أدت إلى استشهاد ما يزيد على 15 ألف فلسطيني، ولا يزال الاحتلال الإسرائيلي يمارس أبشع الجرائم بحق الشعب الفلسطيني، وقد تصاعدت تلك الجرائم بوتيرة أشد خلال العدوان الحالي على قطاع غزة منذ أكتوبر/تشرين الأول 2023.

المصدر : الجزيرة مباشر