“الرعب يلاحقكم أينما كنتم”.. القسام تقصف عسقلان وتستهدف آليات للاحتلال في رفح (فيديو)

مقاتل قسّامي يخرج من أحد الأنفاق ليقصف دبابة إسرائيلية

تواصل كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، التصدي للقوات الإسرائيلية المتوغلة في قطاع غزة، بالإضافة لقصف المستوطنات خارج القطاع.

ونشرت القسام مشاهد لاستهداف مقاتليها لجنود الاحتلال وآلياته في محاور القتال شرق مدينة رفح، جنوبي قطاع غزة.

وقالت القسام، إنها فجّرت، اليوم الأربعاء، منزلًا مفخخًا مسبقًا تجمع فيه عدد من جنود الاحتلال، وبثت مشاهد توثق عملية رصد الجنود ولحظة تفجير المبنى من على بُعد.

لحظة رصد الجنود داخل المبنى المفخخ قبل تفجيره
لحظة رصد الجنود داخل المبنى المفخخ قبل تفجيره (الجزيرة مباشر)

كما أظهرت المشاهد أحد مقاتلي القسام يخرج من أحد الأنفاق ليقصف دبابة “ميركافاه” إسرائيلية بقذيفة “الياسين 105″، كما بيّنت لقطات أخرى لحظة قصف جندي لجرافة من نوع “D9” شرقي رفح.

ونشرت القسام اليوم الأربعاء، مشاهد لإطلاق مقاتليها رشقة صاروخية تجاه مدينة عسقلان.

وقال الجندي، قبل أن يطلق الصواريخ “من شمال قطاع غزة، وبعد أكثر من 7 شهور على بدء معركة طوفان الأقصى ما زال غلاف غزة تحت مرمى نيران القسام، الرعب يلاحقكم أينما كنتم”.

كما نشرت القسام في وقت لاحق، مقطعًا مصورًا لقصف مسيّرة تجمعات لجنود الاحتلال وآلياته شرق مخيم جباليا شمالي قطاع غزة.

ويواصل الجيش الإسرائيلي عمليته العسكرية في مدينة رفح جنوب قطاع غزة، التي بدأها في 6 مايو الجاري، متجاهلًا تحذيرات إقليمية ودولية من تداعيات ذلك، في ظل وجود نحو 1.4 مليون نازح بالمدينة، دفعهم الجيش الإسرائيلي إليها بزعم أنها “آمنة”، ثم شن عليها لاحقًا غارات أسفرت عن قتلى وجرحى.

وخلّفت الحرب الإسرائيلية على غزة المتواصلة منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023، حتى الأربعاء 35 ألفًا و233 شهيدًا، و79 ألفًا و141 مصابًا، معظمهم أطفال ونساء، ودمارًا هائلًا، ما أدى إلى مثول إسرائيل أمام محكمة العدل الدولية بتهمة ارتكاب “إبادة جماعية”.

المصدر : الجزيرة مباشر