جامعة هارفارد تقبل بتحقيق مطالب المتضامنين مع فلسطين ومناقشة بعضها

الطلبة نصبوا خياما في حرم الجامعة بولاية ماساتشوستس (موافع التواصل)

أعلن طلبة جامعة هارفارد الأمريكية المتضامنون مع فلسطين، التوصل إلى اتفاق مع الإدارة بإنهاء الاعتصام في حرم الجامعة، مقابل قبول مطالبهم ومناقشة بعضها.

وفي بيان على منصة إكس أمس الثلاثاء، قال الطلبة الذين ينصبون خياما في حرم الجامعة بولاية ماساتشوستس احتجاجا على الحرب الإسرائيلية على غزة، إنهم قرروا فض المخيم في الحرم بعدما توصلوا إلى اتفاق مع إدارة الجامعة بشأن مطالبهم.

وكانت مطالب الطلبة من جامعتهم إنهاء علاقاتها مع إسرائيل وسحب استثماراتها لديها، وفرض مقاطعة أكاديمية عليها بسبب الجرائم التي ترتكبها بحق الشعب الفلسطيني.

وذكر البيان أن إدارة جامعة هارفارد وافقت على عودة الطلبة المفصولين، ومناقشة سحب استثماراتها في إسرائيل، مشيرا إلى أنه سيتم عقد اجتماع مع إدارة الجامعة لبحث إنشاء مركز للدراسات الفلسطينية.

يُذكر أن الجامعة فصلت 20 طالبا على الأقل من الداعمين للمخيم التضامني المستمر منذ 3 أسابيع.

ويكثف العديد من إدارات الجامعات في الولايات المتحدة جهودها لإنهاء الاحتجاجات المؤيدة للفلسطينيين في جامعاتها مع اقتراب حفلات التخرج.

ومنذ إبريل/نيسان الماضي، تشهد جامعات في العديد من دول العالم -منها أمريكية وكندية وبريطانية وفرنسية وهندية- احتجاجات ترفض الحرب الإسرائيلية على غزة، وتطالب إدارات الجامعات بوقف تعاونها الأكاديمي مع الجامعات الإسرائيلية.

كما يطالب المحتجون، وهم طلاب وطالبات وأساتذة، بسحب استثمارات جامعاتهم من شركات تدعم احتلال الأراضي الفلسطينية وتسلح الجيش الإسرائيلي.

وما زالت الاحتجاجات تتواصل رغم استعانة بعض الجامعات بقوات الأمن واعتقال محتجين.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر