جيش الاحتلال يعلن إصابة 15 من جنوده خلال يوم واحد

بينهم 11 في معارك برية بقطاع غزة

القسام تقصف قوة إسرائيلية راجلة في حي الزيتون
القسام تقصف قوة إسرائيلية راجلة في حي الزيتون (الجزيرة مباشر)

كشف الجيش الإسرائيلي، الخميس، عن إصابة 15 من جنوده خلال الـ24 الساعة الماضية، بينهم 11 في معارك برية بقطاع غزة.

ووفق معطيات الجيش المعلنة على موقعه الإلكتروني، بلغ عدد الجنود الجرحى، منذ بداية الحرب على غزة في 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، 3 آلاف و494 ارتفاعًا من 3 آلاف و479 الأربعاء.

وبذلك يكون عدد الجنود الجرحى خلال الساعات الـ24 الماضية 15.

فيما بلغ عدد الجنود الجرحى المعلن في المعارك البرية، منذ 27 أكتوبر الماضي، ألفًا و723، ارتفاعًا من ألف و712 الأربعاء، ما يعني إصابة 11 جنديًا.

ويُرجح أن يكون الجنود الأربعة المتبقين أصيبوا قرب الحدود اللبنانية، ضمن المواجهات اليومية المتقطعة مع “حزب الله”.

وبالنسبة للقتلى، تفيد المعطيات المعلنة بمقتل 626 ضابطًا وجنديًا إسرائيليًا، بينهم 278 في المعارك البرية بغزة، وفق الجيش الذي يواجه اتهامات محلية بإخفاء حصيلة أكبر بكثير لقتلاه وجراحاه.

أحد جنود القسام يستهدف دبابة إسرائيلية في غزة
أحد جنود القسام يستهدف دبابة إسرائيلية في غزة (منصات التواصل)

عمليات القسام

وأمس الأربعاء، أعلنت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة (حماس)، مقتل 12 جنديًا إسرائيليًا في عملية مركبة بمخيم جباليا في شمال قطاع غزة.

وقالت في بيان “في عملية مركبة في منطقة بلوك 4 بمخيم جباليا شمال قطاع غزة، قام مجاهدو القسام باستهداف جرافة عسكرية من نوع (D9) بقذيفة الياسين 105، واستهداف قوة تحصنت داخل أحد المنازل بقذيفتين مضادتين للأفراد والاشتباك معها، وفور تقدم قوة النجدة للمكان تم تفجير عبوة شواظ في دبابة ميركفاه”.

ومنذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، تشن إسرائيل حربًا على غزة، خلّفت أكثر من 114 ألفًا بين قتيل وجريح، معظمهم أطفال ونساء، وحوالي 10 آلاف مفقود وسط دمار هائل ومجاعة أودت بحياة أطفال ومسنين.

وتواصل إسرائيل الحرب رغم صدور قرار من مجلس الأمن الدولي بوقف القتال فورًا، وكذلك رغم أن محكمة العدل الدولية طالبتها بتدابير فورية لمنع وقوع أعمال إبادة جماعية، وتحسين الوضع الإنساني في غزة.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر