مقاتل من القسام يقصف قوة إسرائيلية راجلة في حي الزيتون (شاهد)

بقذيفة مضادة للأفراد

بثّت كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، مشاهد جديدة لاستهدافها القوات والآليات الإسرائيلية المتوغلة في قطاع غزة.

وأظهرت مشاهد جديدة نشرتها القسام، لحظة رصد مقاتلي الحركة للقوات الإسرائيلية الراجلة من داخل أحد المباني في حي الزيتون، كما بينت لحظة إطلاق المقاتل للقذيفة من على بعد أمتار قليلة جدًا صوب 3 جنود إسرائيليين كانوا يستلقون على الأرض.

وفي بيان مقتضب نشرته الكتائب في وقت لاحق، قالت “بعد عودتهم من خطوط القتال.. مجاهدونا يبلغون عن استهداف قوة صهيونية راجلة بقذيفة مضادة للأفراد وإيقاعهم بين قتيل وجريح جنوب حي الزيتون في مدينة غزة”.

وكانت فصائل المقاومة أعلنت الأربعاء عن سلسلة عمليات تم تنفيذ بعضها بشكل مشترك، وشملت كمائن وقنص جنود واستهداف آليات متوغلة في مخيم جباليا شمالا وشرق رفح جنوبا، مما أسفر عن قتلى وجرحى من الجنود الإسرائيليين.

وقال جيش الاحتلال، الأربعاء، إن 23 عسكريًا أصيبوا خلال الساعات الـ24 الماضية في معارك غزة، وبذلك يرتفع عدد الجنود الإسرائيليين المصابين إلى 120 منذ يوم الجمعة الماضي.

وقبل أسبوع، وسّع جيش الاحتلال الإسرائيلي من عملياته البرية في غزة، وبدأ في اجتياح مخيم جباليا شمالي القطاع، بالتوازي مع اجتياح شرق رفح جنوبي القطاع، وهو ما تقابله المقاومة بقصف واستهداف لآلياته بالقذائف المختلفة والكمائن.

وخلّفت الحرب الإسرائيلية على غزة المتواصلة منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023، حتى الأربعاء 35 ألفًا و233 شهيدًا، و79 ألفًا و141 مصابًا، معظمهم أطفال ونساء، ودمارًا هائلًا، ما أدى إلى مثول إسرائيل أمام محكمة العدل الدولية بتهمة ارتكاب “إبادة جماعية”.

المصدر : الجزيرة مباشر