نتنياهو: معركة رفح “حاسمة” في الحرب على غزة (فيديو)

خلافات علنية داخل حكومة الاحتلال بشأن إدارة غزة ما بعد الحرب

أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الخميس، أن العمليات العسكرية في مدينة رفح جنوبي غزة “حاسمة” في الحرب على القطاع.

وقال نتنياهو، خلال حضوره عرضًا عسكريًا جويًا قرب الحدود مع قطاع غزة، إن المعركة في رفح “ستحسم أمورًا كثيرة، لا يقتصر الأمر على بقية كتائبهم فحسب (في إشارة إلى حركة المقاومة الإسلامية “حماس”)، بل يشمل أيضًا الأنفاق الخاصة بهم للهروب والإمدادات الأخرى التي هي بمثابة شريان الحياة لهم”.

وزعم أن نهاية هذه الأنفاق “يقربنا بمسافة كبيرة من هزيمة العدو“، ويزعم نتنياهو أن رفح هي آخر معقل لحركة (حماس) في القطاع، على الرغم من استئناف معارك عنيفة مع المقاومة في مناطق شمال غزة، وخاصة في جباليا وحي الزيتون، الذي انسحب منه الاحتلال قبل يومين.

خلاف بين غالانت ونتنياهو

وتأتي تصريحات بنيامين نتنياهو بعد ظهور خلافات علنية داخل حكومته حول إدارة غزة بعد الحرب.

وقال وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت، الأربعاء “أدعو نتنياهو إلى إعلان أن إسرائيل لن تفرض سيطرة مدنية على قطاع غزة، وأن إسرائيل لن تنشئ قيادة عسكرية في قطاع غزة، وأنه سيتم إعداد بديل حكومي لحماس على الفور”.

وفي تحدٍ للاعتراضات الدولية، توغّلت القوات البرية الإسرائيلية في شرق رفح في 7 مايو/أيار، وأمرت مئات الآلاف من الفلسطينيين بمغادرة المنطقة.

وأعربت الولايات المتحدة، أقرب حلفاء إسرائيل، عن اعتراضها الشديد على توسيع العمليات البرية في رفح التي لجأ إليها 1,4 مليون مدني فلسطيني.

وتقول الأمم المتحدة إن حوالي 600 ألف شخص فروا من رفح منذ أن أصدرت إسرائيل أمر الإخلاء الأول في شرق رفح في 6 مايو.

ومنذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، تشن إسرائيل حربًا مدمرة على قطاع غزة، خلّفت حتى اليوم الخميس، 35 ألفًا و272 شهيدًا، وإصابة ما يزيد عن 79 ألفًا آخرين، معظمهم أطفال ونساء، وحوالي 10 آلاف مفقود وسط مجاعة ودمار هائل.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات