أول تعليق من واشنطن على حادثة مروحية الرئيس الإيراني (فيديو)

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، اليوم الأحد، أنها تتابع عن كثب حادثة مروحية الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، ووزير خارجيته أمير عبد اللهيان، التي “تعرضت لحادث دفعها لهبوط اضطراري”.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية في بيان إن الوزارة تتابع عن كثب التقارير المتعلقة بتحطم الطائرة.

كما أعلن البيت الأبيض أنه جرى إطلاع الرئيس الأمريكي جو بايدن على تقارير عن سقوط “هليكوبتر” كانت تقل الرئيس الإيراني.

وبعد ساعات عدة من اختفاء المروحية، لا يزال وضع الرئيس غير مؤكد، وتحظى التطورات بمتابعة حثيثة على المستوى الدولي، بخاصة في الولايات المتحدة التي لا تقيم علاقات دبلوماسية مع إيران.

وفي وقت سابق، أعلن التلفزيون الرسمي الإيراني، تعرض مروحية تقل الرئيس إبراهيم رئيسي، وعددًا من المسؤولين لحادث، بعد مشاركته مع نظيره الأذري إلهام علييف، في افتتاح سد على حدود البلدين.

وذكر التلفزيون أن 3 مروحيات كانت تقل رئيسي والمسؤولين خلال عودتهم، وتم إرسال فرق الإسعافات الأولية إلى موقع الحادث.

وذكرت وكالة “إرنا” أنه “تمّ إرسال أكثر من 20 فريق إنقاذ مجهزة بكامل المعدات، بما في ذلك طائرات مسيّرة وكلاب إنقاذ”.

 

من جهته، توجّه نائب الرئيس محمد مخبر، مساء الأحد، إلى تبريز بصحبة عدد من الوزراء، بحسب المتحدث باسم الحكومة.

ومخبر هو الذي سيتولّى مهام الرئيس بالإنابة في حال وفاة رئيسي، في انتظار إجراء انتخابات رئاسية في غضون 50 يومًا.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات