شهيد برصاص الاحتلال شرق القدس بزعم محاولة طعن شرطي إسرائيلي (فيديو)

الاحتلال أغلق الحاجز العسكري بشكل كامل

استشهد شاب فلسطيني، الأحد، برصاص قوات الاحتلال المتمركزة على حاجز الكونتينر العسكري جنوب شرق القدس، بزعم محاولته طعن أحد أفراد الأمن الإسرائيلي.

وأفادت وكالة الأنباء الفلسطينية بأن قوات الاحتلال أطلقت النار بشكل كثيف باتجاه شاب لدى مروره عبر حاجز الكونتنير الفاصل بين وسط الضفة الغربية وجنوبها، ومنعت الإسعاف والطواقم الطبية من الوصول إليه.

وقال الهلال الأحمر الفلسطيني “طواقمنا تسلمت شهيدًا من حاجز الكونتينر قرب القدس، ويجري نقله إلى مستشفى الحسين في بيت جالا”.

وحسب هيئة البث الإسرائيلية الرسمية، فقد وصل الشاب الفلسطيني إلى حاجز الكونتينر “ثم استل سكينًا وحاول طعن أفراد حرس الحدود في الحاجز، فقاموا بتحييده دون وقوع إصابات وسطهم”.

وقالت الوكالة الفلسطينية إن قوات الاحتلال أغلقت الحاجز بشكل كامل وتسببت في أزمة مرورية خانقة، واحتجزت مئات السيارات المارة عبر الحاجز العسكري.

وفي أعقاب إطلاق النار، أغلقت قوات الاحتلال مداخل بلدات العيزرية وأبو ديس والسواحرة بشكل كامل، ومنعت الخروج منها والدخول إليها بالتزامن مع إغلاق الحاجز واحتجاز مئات السيارات.

كما اقتحمت قوات الاحتلال بلدة العبيدية شرق بيت لحم، ونصبت حواجز على بعض المداخل في المحافظة، تحديدًا في منطقة “عش غراب” وقبر حلوة شرقًا، إضافة إلى حاجز عسكري على المدخل الشرقي لبلدة الخضر.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالة الأنباء الفلسطينية