جيش الاحتلال الإسرائيلي يقتحم مدنا وبلدات في الضفة المحتلة

جرافات الاحتلال تدمر عمارة سكنية في أرطاس قرب بيت لحم (مواقع التواصل)

نفّذ جيش الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الاثنين، حملة مداهمات واقتحامات طالت عدة مدن وبلدات بالضفة الغربية المحتلة.

وداهم جيش الاحتلال مدن رام الله والبيرة، ومدينة قلقيلية، وبلدات بمحافظتي الخليل وبيت لحم.

وأشار شهود إلى أن مواجهات اندلعت بين عشرات الفلسطينيين وجيش الاحتلال، استخدم فيها الأخير الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع، وأن اشتباكا وقع بين مسلحين فلسطينيين وجنود الاحتلال في مدينة قلقيلية.

وفي مدينة رام الله داهم الجيش عدة أحياء واعتقل 3 مواطنين، واقتحمت قوات الاحتلال بلدة سلواد شرقًا، وداهمت عددا من المنازل، وعبثت بمحتوياتها.

وأشار الشهود إلى أن الجيش شنّ حملة اعتقالات واسعة في مدينة الخليل طالت ما يقارب 14 مواطنا، وفتّش منازل وعاث في محتوياتها.

هدم بناية

وفي قرية أرطاس، جنوب بيت لحم اقتحمت جرافات الاحتلال القرية وهدمت بناية مكونة من 4 طوابق تقع في منطقة عطان، يملكها المواطن يوسف الأطرش من الولجة.

وقال رئيس مجلس قروي أرطاس لطفي أسعد لوكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) إن هناك تصعيدا واضحا في الفترة الأخيرة من قبل قوات الاحتلال بحق أهالي أرطاس، من خلال هدم عدد من المنازل وإخطار أخرى بوقف البناء، وهدم غرف زراعية، إضافة إلى اقتحامات المستوطنين المتكررة لأراضي القرية ومحاولة الاستيلاء عليها.

وبموازاة الحرب المدمرة التي تشنها إسرائيل على غزة، صعّد المستوطنون اعتداءاتهم كما صعّد الجيش عملياته بالضفة؛ مما أدى إلى استشهاد 506 فلسطينيين منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وإصابة نحو 5 آلاف، واعتقال 8775.

وخلّفت الحرب الإسرائيلية على غزة المدعومة من واشنطن عسكريًّا وسياسيًّا واستخباريًّا، أكثر من 115 ألف شهيد وجريح فلسطيني، معظمهم أطفال ونساء، وحوالي 10 آلاف مفقود، وسط دمار هائل ومجاعة أودت بحياة أطفال ومسنّين.

المصدر : وكالات