شاهد: وفاة الرئيس الإيراني ووزير خارجيته في تحطم مروحية

أعلن التلفزيون الرسمي الإيراني، اليوم الاثنين، وفاة الرئيس إبراهيم رئيسي ووزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان والوفد المرافق لهما بتحطم مروحية أمس الأحد في محافظة أذربيجان الشرقية.

وكان على متن المروحية إلى جانب الرئيس الإيراني ووزير الخارجية إمام جمعة تبريز آية الله آل هاشم ومحافظ أذربيجان الشرقية مالك رحمتي، والعميد سيد مهدي موسوي رئيس وحدة حماية الرئيس الإيراني، وعنصر من الحرس الثوري والطيار ومساعد الطيار ومسؤول فني.

وفاة الرئيس الإيراني والوفد المرافق في تحطم مروحية
وفاة الرئيس الإيراني والوفد المرافق بتحطم مروحية (وكالة مهر الإيرانية)

وتأتي أنباء الوفاة بعد نحو 15 ساعة من إعلان التلفزيون الرسمي الإيراني، تعرض مروحية تقل الرئيس رئيسي، وعدد من المسؤولين لحادث، بعد مشاركته مع رئيس أذربيجان إلهام علييف، في افتتاح سد على حدود البلدين.

وصباح اليوم الاثنين، نشرت وكالة “إرنا” الإيرانية مشاهد لنقل جثامين حادث الطائرة.

وقال رئيس جمعية الهلال الأحمر الإيراني، في تصريحات لوكالة تسنيم، إنه يجري نقل الجثامين من موقع الحادث إلى سيارات الإسعاف، وسيتم نقلها إلى “روضة شهداء تبريز”، وأكد انتهاء البحث عن الجثامين.

وبعد إعلان وفاة الرئيس الإيراني، أفادت وكالة تسنيم الإيرانية، بأن الحكومة عقدت اجتماعًا عاجلًا برئاسة النائب الأول للرئيس الإيراني محمد مخبر، وذلك لبحث تطورات الأوضاع.

وأكدت الحكومة في بيان، أن “مسار إبراهيم رئيسي سيستمر ولن يكون هناك أدنى خلل في إدارة البلاد”.

وكانت وزارة الدفاع التركية قد خصصت مسيرة “أكينجي” ومروحية مزودة بتقنية الرؤية الليلية من طراز “كوغار” للمشاركة في أعمال البحث والإنقاذ عن المروحية.

وفي ساعات متأخرة من مساء أمس الأحد، رصدت المسيرة التركية “أكينجي” مصدر حرارة يعتقد أنه حطام المروحية التي كانت تقل الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي والوفد المرافق له، وشاركت الإحداثيات مع السلطات الإيرانية التي انطلقت إلى موقع الحادث.

المصدر : الجزيرة مباشر