وزير النقل التركي يكشف عن مفاجأة بشأن مروحية الرئيس الإيراني الراحل

قال وزير النقل والبنية التحتية التركي عبد القادر أورال أوغلو إن نظام الإشارة في مروحية الرئيس الإيراني كان مغلقا أو معدوما.

جاء ذلك في تعليق له، الاثنين، على حادث تحطم المروحية التي كانت تقل الرئيس الراحل إبراهيم رئيسي والوفد المرافق له.

وأشار أورال إلى أن وزارة النقل حاولت الإسهام في عملية البحث والإنقاذ بالتعاون مع وزارتَي الدفاع والداخلية وهيئة الأركان العامة ورئاسة إدارة الكوارث والطوارئ.

وأضاف “تتابع الوزارة إشارات جميع المركبات الجوية والبحرية في منطقتنا”، مؤكدا أن “نظام الإشارة في مروحية الرئيس الإيراني كان مغلقا أو معدوما”.

وفي وقت سابق الاثنين، أعلن التلفزيون الإيراني الرسمي وفاة الرئيس إبراهيم رئيسي ووزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان والوفد المرافق لهما بحادث تحطم مروحية، الأحد، في محافظة أذربيجان الشرقية، خلال طريق عودتهما من مراسم افتتاح سد على الحدود بين إيران وأذربيجان، بمشاركة الرئيس علييف.

وكشفت موقعَ تحطم المروحية طائرةٌ مسيّرة تركية من طراز “أقنجي” شاركت في أعمال البحث عن المروحية بناء على طلب إيراني من السلطات التركية.

واستطاعت فرق الإنقاذ الوصول إلى حطام المروحية بعد جهود استمرت 15 ساعة.

ويُعَد وزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان، ومحافظ تبريز مالك رحمتي، وإمام صلاة الجمعة في تبريز محمد علي هاشم، أبرز الشخصيات التي توفيت في الحادث بجانب الرئيس.

كما توفي في الحادث اثنان من كبار الضباط العسكريين في الحرس الثوري، وطاقم المروحية المكون من 3 أفراد.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات