غضب إسرائيلي.. النرويج وأيرلندا وإسبانيا تعلن الاعتراف رسميا بدولة فلسطين

رئيس الوزراء النرويجي يوناس غار ستور
رئيس الوزراء النرويجي يوناس غار ستور (رويترز)

أعلنت كل من النرويج وأيرلندا وإسبانيا، اليوم الأربعاء، الاعتراف رسميا بدولة فلسطين.

وقال رئيس الوزراء النرويجي يوناس غار ستور إن بلاده ستعترف بدولة فلسطينية، مؤكدا أن الهدف من الإعلان هو إقامة دولة فلسطينية متماسكة سياسيا أساسها السلطة الفلسطينية.

وأضاف ستور أن الاعتراف بدولة فلسطين قد يؤدي في نهاية المطاف إلى استئناف العملية نحو تحقيق حل الدولتين ومنحه دفعة جديدة، وأن حل الدولتين يصب في صالح إسرائيل.

وأشار ستور إلى الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة، قائلا “الاعتراف بفلسطين هو وسيلة لمساندة القوى المعتدلة التي فقدت تأثيرها في هذا الصراع الوحشي الطويل”.

وأضاف “الحرب الدائرة في غزة جعلت من الجلي أن تحقيق السلام والاستقرار يجب أن يستند إلى حل القضية الفلسطينية، ويجب علينا الإبقاء على البديل الوحيد الذي يوفر حلا سياسيا للإسرائيليين والفلسطينيين، وهو حل الدولتين”.

وأكد ستور أن “الاعتراف بدولة فلسطين رسالة قوية للدول الأخرى، لتحذو حذو النرويج وعدد من البلدان الأوروبية في الاعتراف بفلسطين”.

“يوم تاريخي”

وفي دبلن، أعلن رئيس الوزراء الأيرلندي سيمون هاريس، اليوم الأربعاء، اعتراف بلاده رسميا بدولة فلسطين، وذكر أن هذه الخطوة اتُّخذت على نحو مشترك مع النرويج وإسبانيا.

وقال هاريس “اليوم، تعلن أيرلندا والنرويج وإسبانيا اعترافها بدولة فلسطين”، مضيفا أنه “يوم تاريخي ومهم لأيرلندا وفلسطين”.

من جانبه، أعلن رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز، خلال كلمة أمام البرلمان اليوم الأربعاء، اعتراف بلاده رسميا بدولة فلسطين.

ترحيب فلسطيني واحتجاج إسرائيلي

ورحّبت الرئاسة الفلسطينية بقرار النرويج الاعتراف بدولة فلسطين، مؤكدة أن القرار يسهم في تكريس حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره على أرضه، وفي اتخاذ خطوات فعلية لدعم تنفيذ حل الدولتين.

وحثت الرئاسة، في بيان اليوم الأربعاء، دول العالم -وخاصة الدول الأوروبية التي ما زالت لم تعترف بدولة فلسطين- على الاعتراف بدولة فلسطين وفق حل الدولتين المعترَف به دوليا والمستند إلى قرارات الشرعية الدولية وعلى خطوط عام 1967، وأن تحذو حذو النرويج.

وفي أول رد فعل إسرائيلي، استدعت إسرائيل سفيريها في أيرلندا والنرويج “لإجراء مشاورات طارئة” بعد اعتراف البلدين بدولة فلسطين.

وقال وزير الخارجية الإسرائيلي يسرائيل كاتس في بيان اليوم الأربعاء “أوجه اليوم رسالة شديدة اللهجة إلى أيرلندا والنرويج: لن تلزم إسرائيل الصمت على ذلك. أصدرت التعليمات لعودة السفيرين الإسرائيليين في دبلن وأوسلو إلى إسرائيل لإجراء مزيد من المشاورات”.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات