لأول مرة منذ بداية الحرب.. بن غفير يقتحم المسجد الأقصى وسط حراسة أمنية مشددة (فيديو)

اقتحم وزير الأمن القومي الإسرائيلي إيتمار بن غفير وسط حراسة أمنية مشددة، اليوم الأربعاء، المسجد الأقصى، لأول مرة منذ بداية الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة.

وقالت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس إن بن غفير اقتحم المسجد الأقصى، دون مزيد من التفاصيل.

ويُعَد هذا الاقتحام الرابع الذي ينفذه بن غفير للمسجد الأقصى منذ تسلمه مهام منصب وزير الأمن القومي نهاية عام 2022.

ونشر بن غفير على حسابه بمنصة إكس مقطعا مصورا لاقتحامه الأقصى.

وقال “لقد صعدت هذا الصباح إلى جبل الهيكل، وهو أقدس مكان لشعب إسرائيل، والذي يخص دولة إسرائيل فقط”.

إبادة حماس

وفي إشارة إلى إعلان كل من النرويج وأيرلندا وإسبانيا، اليوم الأربعاء، الاعتراف بدولة فلسطينية، قال بن غفير “لن نسمح بأي استسلام يشمل حتى إعلان الدولة الفلسطينية، يجب إبادة حماس بالكامل، وليس منحها مكافأة”.

وسبق أن تسببت الاقتحامات السابقة لـ”بن غفير” بردود فعل غاضبة في العالم العربي والإسلامي، فضلا عن انتقادات دولية.

ومنذ عام 2003، تسمح الشرطة الإسرائيلية للمستوطنين بشكل أحادي باقتحام المسجد مع حراستها، وهو ما تطالب دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس بتوقفه، لكن تل أبيب لا تستجيب لطلباتها المتكررة.

وكانت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) قد أصدرت، في يناير/كانون الثاني الماضي، وثيقة رسمية تحدثت فيها عن أهداف معركة طوفان الأقصى، أوضحت فيها أن العملية كانت خطوة ضرورية لمواجهة ما يُحاك من مخططات إسرائيلية تستهدف تصفية القضية الفلسطينية والسيطرة على الأرض وتهويدها، وحسم السيادة على المسجد الأقصى والمقدسات، وإنهاء الحصار الجائر على قطاع غزة.

المصدر : الجزيرة مباشر