داخلية غزة: استشهاد 3 من جهاز الشرطة بقصف إسرائيلي استهدفهم أثناء عملهم

بعد أيام من استشهاد مساعد قائد الأمن الوطني

تصاعد الدخان عقب غارة جوية إسرائيلية في شمال غزة (رويترز)

كشفت وزارة الداخلية في غزة، الاثنين، عن استشهاد 3 أفراد من جهاز الشرطة جراء قصف إسرائيلي استهدفهم أثناء عملهم في مخيم النصيرات وسط القطاع.

وقالت في منشور على حسابها على فيسبوك “ارتقاء ضباط وعنصرين من جهاز الشرطة جراء استهدافهم من قبل طائرات الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم، خلال القيام بواجبهم في مساندة المواطنين بمخيم النصيرات في ظل العدوان المتواصل على شعبنا”.

واعتبرت أن تركيز الاحتلال على استهداف ضباط وعناصر الشرطة يهدف لتقويض النظام ويعمل على إحداث الفوضى في المجتمع الفلسطيني في قطاع غزة.

وناشدت العالم أجمع “التدخل لوقف استهداف منتسبي جهاز الشرطة في إطار قيامهم بواجبهم المدني والإنساني تجاه المواطنين في القطاع، بموجب القانون الدولي الذي كفل الحماية لمنتسبي جهاز الشرطة”.

وقبل أيام أعلنت الداخلية استشهاد مساعد قائد الأمن الوطني جراء غارة شنها طيران الاحتلال الإسرائيلي وسط مدينة غزة أثناء قيامه بجولة ميدانية في منطقة السرايا، وإصابة 4 من مرافقيه.

ومنذ 7 أكتوبر/تشرين الأول تشنّ إسرائيل حربا مدمّرة على غزة بدعم أمريكي مطلق، خلّفت أكثر من 115 ألف فلسطيني بين شهيد وجريح، معظمهم أطفال ونساء، وحوالي 10 آلاف مفقود وسط دمار هائل ومجاعة أودت بحياة أطفال ومسنّين.

وتواصل إسرائيل الحرب رغم العدد الهائل من الضحايا المدنيين، ورغم اعتزام المحكمة الجنائية الدولية إصدار مذكرات اعتقال دولية لرئيس وزرائها ووزير دفاعها؛ لمسؤوليتهما عن “جرائم حرب” و”جرائم ضد الإنسانية”.

كما تتجاهل إسرائيل قرارا من مجلس الأمن الدولي بوقف إطلاق النار فورا، وأوامر من محكمة العدل الدولية باتخاذ تدابير فورية لمنع وقوع أعمال “إبادة جماعية”، وتحسين الوضع الإنساني بغزة.

المصدر : الجزيرة مباشر