قطر: قصف إسرائيل مخيم النازحين في رفح يعقّد جهود الوساطة

مجزرة الخيام في رفح راح ضحيتها العشرات

القصف الإسرائيلي على رفح في جنوب قطاع غزة
القصف الإسرائيلي لرفح في جنوب قطاع غزة (الفرنسية)

أعربت قطر، اليوم الاثنين، عن قلقها من أن يعقّد القصف الإسرائيلي لمخيم للنازحين في رفح بجنوب غزة، محادثات التوصل إلى اتفاق هدنة وتبادل أسرى.

وأدانت قطر في بيان لوزارة الخارجية بأشد العبارات القصف الإسرائيلي الذي أوقع عشرات الشهداء والجرحى، وعدته انتهاكا خطيرا للقوانين الدولية من شأنه أن يضاعف الأزمة الإنسانية المتفاقمة في القطاع المحاصر.

وشددت الوزارة في البيان، على ضرورة التزام السلطات الإسرائيلية بقرار محكمة العدل الدولية الداعي إلى وقف الهجمات العسكرية على رفح.

ودعت الوزارة المجتمع الدولي إلى تحرك عاجل للحيلولة دون ارتكاب جريمة إبادة جماعية، وتوفير الحماية التامة للمدنيين، ومنع قوات الاحتلال من تنفيذ مخططاتها الرامية لإجبارهم على النزوح القسري من المدينة التي أصبحت ملاذا أخيرا لمئات الآلاف من النازحين داخل قطاع غزة.

يفاقم آثار الحرب

وأعربت الوزارة عن قلق دولة قطر من أن يعقد القصف جهود الوساطة الجارية، ويعيق الوصول إلى اتفاق لوقف فوري ودائم لإطلاق النار في قطاع غزة وتبادل الأسرى والمحتجزين؛ مما يفاقم آثار هذه الحرب وانعكاساتها على الأمن الإقليمي والدولي.

وجددت وزارة الخارجية التأكيد على موقف دولة قطر الثابت من عدالة القضية الفلسطينية، والحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني الشقيق، وإقامة دولته المستقلة على حدود عام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية.

وتجري قطر ومصر والولايات المتحدة، منذ أشهر، مفاوضات غير مباشرة بين حماس وإسرائيل للتوصل إلى اتفاق لتبادل الأسرى ووقف الحرب على غزة.

وقالت هيئة البث الإسرائيلية أول أمس السبت، إن المفاوضات مع حركة حماس بشأن التوصل إلى صفقة لتبادل الأسرى ووقف إطلاق النار في قطاع غزة ستُستأنف الأسبوع المقبل.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالة الأنباء القطرية