روسيا: قريبون جدا من إقامة علاقات كاملة مع حركة طالبان

موسكو سترفع طالبان من قائمة “المنظمات الإرهابية”

مبعوث الرئيس الروسي إلى أفغانستان زامير كابولوف اثناء لقاء مع وفد لطالبان في موسكو
مبعوث الرئيس الروسي إلى أفغانستان زامير كابولوف أثناء لقاء مع وفد لطالبان في موسكو (رويترز)

قال نائب رئيس مجلس الأمن الروسي دميتري ميدفيديف إنهم يقتربون من إقامة علاقات كاملة مع حركة طالبان في أفغانستان.

وأوضح ميدفيديف في حديث صحفي، الثلاثاء، أن بلاده كانت تَعُد حركة طالبان “إرهابية” في بداية القرن الحادي والعشرين، والأمريكيين شركاء في الحرب ضد التطرف.

وأضاف “لكن الوضع مختلف الآن، طالبان عادت إلى السلطة، ونحن قريبون جدًّا من إقامة علاقات كاملة معهم”.

يُذكر أنه في منتصف أغسطس/آب 2021، سيطرت حركة طالبان على أفغانستان بالكامل، عقب انسحاب عسكري أمريكي من البلاد اكتمل نهاية الشهر ذاته.

وأشار ميدفيديف إلى أن الإدارة الأفغانية تحاول الحفاظ على حوار بنّاء مع روسيا، لافتًا إلى أن موسكو سترى مدى إخلاصهم في القيام بذلك.

شطب طالبان من “قوائم الإرهاب”

وأفاد مبعوث الرئيس الروسي إلى أفغانستان زامير كابولوف، الاثنين، بأن وزارتي العدل والخارجية الروسيتين اقترحتا على الكرملين رفع حركة طالبان من قائمة “المنظمات الإرهابية” المحظورة في البلاد.

وكان كابولوف قد أعلن عام 2022 احتمال اعتراف روسيا بحكومة طالبان المؤقتة في أفغانستان، وذلك بعد أن صنفت موسكو الحركة “إرهابية” عام 2003.

لافروف أكد أن طالبان تمثل السلطة الحقيقية في أفغانستان
لافروف أكد أن طالبان تمثل السلطة الحقيقية في أفغانستان (رويترز)

​​​​​​​وفي تصريحات صحفية بالعاصمة موسكو، قال كابولوف إنهم استكملوا تحضيرات إزالة طالبان من “قوائم الإرهاب” في البلاد. وأضاف أن نتائج التحضيرات هذه قُدمت إلى الرئاسة الروسية (الكرملين).

وأوضح كابولوف أنهم ينظرون بإيجابية إلى هذه الخطوة التي قال إنها ضرورية قبل عملية الاعتراف بحكومة طالبان في أفغانستان.

السلطة الحقيقية

وفي سياق متصل، قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن حركة طالبان تمثل السلطة الحقيقية في أفغانستان.

جاء ذلك في تصريحات صحفية بالعاصمة الأوزبكية طشقند، الاثنين، تعليقا على نية روسيا شطب طالبان من “قوائم الإرهاب” في بلاده.

وأكد لافروف أن بلاده تولي أهمية لأفغانستان، شأنها في ذلك شأن الحلفاء في آسيا الوسطى على وجه الخصوص.

وأشار إلى عدم تصنيف مجلس الأمن الدولي أيضا لطالبان ضمن “قوائم الإرهاب”.

المصدر : الأناضول