مصدر أمني مصري: هذا ما حدث عند معبر رفح ونحذر من المساس بعناصر تأمين الحدود

جنود مصريون على الحدود مع قطاع غزة عند معبر رفح
صورة أرشيفية لجنود مصريين على الحدود مع قطاع غزة عند معبر رفح (رويترز)

نقلت وسائل إعلام مصرية عن مصدر أمني أن التحقيقات الأولية لحادث إطلاق النيران واستشهاد جندي على الحدود، الاثنين، تشير إلى إطلاق النيران بين أفراد من قوات الاحتلال الإسرائيلي وأفراد من المقاومة الفلسطينية.

وأضاف “إطلاق النار بين عناصر قوات الاحتلال والمقاومة في عدة اتجاهات أدى إلى قيام عنصر التأمين المصري باتخاذ إجراءات الحماية والتعامل مع مصدر النيران”.

وأشار المصدر الأمني المطلع إلى تشكيل لجان تحقيق للوقوف على تفاصيل الحادث، لتحديد المسؤوليات واتخاذ الإجراءات اللازمة لمنع تكراره مستقبلا.

ونقلت وسائل الإعلام المصرية عن المصدر الأمني تأكيده أن مصر حذرت من تداعيات العمليات العسكرية الإسرائيلية بمحور فيلادلفيا، داعيا المجتمع الدولي إلى تحمُّل مسؤولياته من خطورة تفجّر الأوضاع على الحدود المصرية مع غزة.

وأوضح المصدر أن محور فيلادلفيا ليس أمنيا فقط لكن لمسارات تدفق المساعدات الإنسانية.

كما نقلت وسائل الإعلام عن المصدر أن “مصر تحذر من المساس بأمن وسلامة عناصر التأمين المصرية المنتشرة على الحدود”.

وفي وقت سابق الاثنين، أعلن المتحدث العسكري المصري استشهاد أحد “العناصر” المكلفة بالتأمين على الحدود المصرية الإسرائيلية.

وقال المتحدث العسكري في بيان إن القوات المسلحة المصرية “تُجري تحقيقا بواسطة الجهات المختصة حيال حادث إطلاق النيران بمنطقة الشريط الحدودي برفح، مما أدى إلى استشهاد أحد العناصر المكلفة بالتأمين”.

من جهتها، ذكرت إذاعة جيش الاحتلال الإسرائيلي أنه لم تقع إصابات بين الجنود الإسرائيليين خلال تبادل إطلاق النار على الحدود مع مصر.

المصدر : الجزيرة مباشر + وسائل إعلام مصرية