مصر.. تشييع جثمان المجند إسلام إبراهيم الذي استُشهد على حدود رفح (فيديو)

شارك الآلاف من أهالي قرية سنهور في تشييع الشهيد

شيّع أهالي محافظة الفيوم في مصر، مساء الثلاثاء، المجند إسلام إبراهيم عبد الرازق الذي استُشهد، الاثنين، في مدينة رفح على الحدود المصرية الفلسطينية، حسبما أوردت وكالة أنباء رويترز.

وفي قرية سنهور القبلية بمركز سنورس في محافظة الفيوم، شارك الآلاف من أهالي القرية في تشييع جثمان إبراهيم، وسط صيحات التكبير وهتاف “لا إله إلا الله.. الشهيد حبيب الله”، و”يا شهيد نام وارتاح.. واحنا نكمل الكفاح”.

وكان الجيش المصري قد أعلن في بيان، الاثنين، استشهاد عنصر تأمين على الحدود مع مدينة رفح جنوب القطاع إثر إطلاق نار.

وقال المتحدث العسكري، إن القوات المسلحة المصرية “تجري تحقيقا بواسطة الجهات المختصة حيال حادث إطلاق النيران بمنطقة الشريط الحدودي برفح”.

وجاء ذلك بعد وقت قصير من إعلان جيش الاحتلال الإسرائيلي وقوع تبادل لإطلاق النار بين جنوده وقوات مصرية قرب معبر رفح البري الفاصل بين غزة ومصر.

ونقلت إذاعة جيش الاحتلال عن مصادر لم تسمّها، أن الجانب المصري هو الذي “بدأ إطلاق النار”.

وقالت هيئة البث الإسرائيلية إن جنديًّا مصريًّا قُتل في تبادل إطلاق نار بين الجيش الإسرائيلي وجنود مصريين عند معبر رفح، مشيرة إلى أنه لا توجد إصابات في الجانب الإسرائيلي.

المصدر : الجزيرة مباشر + رويترز