الحوثيون يعلنون تنفيذ “المرحلة الرابعة” ضد إسرائيل

اليمن صاروخ طوفان
صورة أرشيفية لصاروخ "طوفان" خلال عرض عسكري لجماعة الحوثي (رويترز)

أعلنت جماعة “أنصار الله” الحوثي في اليمن، اليوم الجمعة، بدء تنفيذ “المرحلة الرابعة من التصعيد” ضد الاحتلال الإسرائيلي، وتوعدت بالتصعيد في حال اجتاحت القوات الإسرائيلية رفح جنوبي قطاع غزة.

وفي بيان صادر عن القوات المسلحة التابعة لجماعة الحوثي، قالت إن الجماعة تتابع تطورات المعركة في قطاع غزة من استمرار للعدوان الإسرائيلي، والتحضير لتنفيذ عملية عسكرية في رفح.

وبناء على هذه التطورات “واستجابة لنداءات المقاومة والشعب الفلسطيني”، قرر زعيم الجماعة عبد الملك الحوثي، وفقًا للبيان، البدء من وقت إعلان البيان اليوم، في تنفيذ المرحلة الرابعة من التصعيد، التي تتضمن “استهداف كافة السن المخترقة لقرار حظر الملاحة الإسرائيلية المتجهة إلى موانئ فلسطين المحتلة في البحر الأبيض المتوسط وفي أي منطقة تطالها أيدينا”.

وفيما يخص رفح، أعلنت جماعة الحوثي أنه في حال اجتاحت إسرائيل المدينة المكتظة بأكثر من مليون ونصف مليون نازح، فإنها “ستقوم بفرض عقوبات شاملة على جميع سفن الشركات التي لها علاقة بالإمداد والدخول للموانئ الفلسطينية المحتلة من أي جنسية كانت، وستمنع جميع سفن هذه الشركات من المرور في منطقة عمليات القوات المسلحة بغض النظر عن وجهتها”.

وأكدت الحوثي في ختام البيان، على أن الجماعة لن تتردد في التحضير والاستعداد لمراحل تصعيدية أوسع وأقوى حتى وقف العدوان، ورفع الحصار عن الشعب الفلسطيني.

لحظة استهداف مسيرة تابعة للحوثي سفينة بالبحر الأحمر
لحظة استهداف مسيّرة تابعة للحوثي سفينة في البحر الأحمر (الجزيرة مباشر)

و”تضامنًا مع غزة” التي تواجه حربًا إسرائيلية مدمرة بدعم أمريكي، استهدف الحوثيون بصواريخ ومسيّرات سفن شحن إسرائيلية أو مرتبطة بها في البحر الأحمر، مؤكدين العزم على مواصلة عملياتهم حتى إنهاء الحرب على القطاع.

ومنذ مطلع العام الجاري، يشن التحالف الذي تقوده واشنطن غارات يقول إنها تستهدف “مواقع للحوثيين” في مناطق مختلفة من اليمن، ردًا على هجماتهم في البحر الأحمر، وهو ما قوبل برد من الجماعة من حين لآخر.

ومع تدخل واشنطن ولندن واتخاذ التوترات منحى تصعيديًا لافتًا في يناير/كانون الثاني الماضي، أعلنت الحوثي أنها باتت تعد السفن الأمريكية والبريطانية كافة ضمن أهدافها العسكرية.

المصدر : الجزيرة مباشر