الفرنسية: مقتل إسرائيليين في عملية دهس قرب نابلس

جنود إسرائيلون في الضفة الغربية المحتلة (الجزيرة - أرشيف)

قتِل إسرائيليان في عملية دهس قرب نابلس في شمالي الضفة الغربية المحتلة، مساء الأربعاء، حسبما نقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن جيش الاحتلال الإسرائيلي.

وأشار الجيش إلى تنفيذ عملية الدهس وإصابة شخصين، وذكرت الوكالة أنه ردا على سؤال لها، قال الجيش لاحقا إن المصابيْن قتلا.

وقالت وسائل إعلام إسرائيلية إن قوات جوية ووحدات خاصة تشارك في البحث عن منفذ عملية الدهس.

وذكرت أن منفذ العملية سلّم نفسه للأجهزة الأمنية الفلسطينية في نابلس.

وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) أن قوات الاحتلال أغلقت جميع الحواجز المحيطة بنابلس، ومنعت المركبات من الدخول والخروج من خلالها.

وأضافت أن جيش الاحتلال أغلق حاجز “تياسير” شرق طوباس في كلا الاتجاهين ومنع دخول المواطنين أو خروجهم عبر الحاجز، الذي يعدّ منفذًا أساسيا من مدن الضفة الغربية إلى الأغوار الشمالية.

وقالت مصادر للجزيرة مباشر إن مقاومين فجروا عبوة ناسفة قرب حاجز “تياسير” شرق طوباس.

وبعد العملية، بدأت قوات الاحتلال في اقتحام عدد من مدن الضفة من الشمال إلى الجنوب.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل مقاطع مصورة لقوات الاحتلال وهي تقتحم مدينتي رام الله والبيرة، وسط الضفة الغربية.

وتداول آخرون مقطعًا مصوّرًا لاقتحام قوات الاحتلال مدينة طولكرم، شمالي الضفة الغربية المحتلة.

من جهتها، باركت فصائل فلسطينية عملية “الدهس البطولية في نابلس”.

وقالت حركة حماس إن عملية الدهس هي “امتداد لحالة الغضب ومدّ المقاومة المتصاعد في الضفة” الغربية المحتلة.

وقالت حركة الجهاد إن العملية “تأتي في إطار الرد على حرب الإبادة المفتوحة التي يشنها العدو ضد شعبنا في غزة، وعلى الاعتداءات المتواصلة من عصابات جيش الاحتلال وقطعان مستوطنيه بحق أبناء شعبنا في الضفة المحتلة”.

بدورها، قالت حركة المجاهدين إن عملية الدهس تأتي لتعكس “حالة الثورة المتنامية في الضفة الأبيّة وكرد طبيعي ومستمر على العدوان الصهيوني الوحشي بحق شعبنا في غزة واعتداءات المستوطنين وجنود العدو المتواصلة في مدن الضفة والقدس”.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات