جنرال إسرائيلي متقاعد: جيشنا مهترئ ولا يمكنه هزيمة حماس

الجنرال الإسرائيلي المتقاعد إسحاق بريك
الجنرال الإسرائيلي المتقاعد إسحاق بريك (منصات التواصل)

قال قائد عسكري إسرائيلي سابق، اليوم الخميس، إن جيش البلاد ينشر الأوهام ولا يقول الحقيقة بشأن الحرب في قطاع غزة، مؤكدا أن الجيش مهترئ وغير قادر على القضاء على حماس.

وقال الجنرال المتقاعد إسحاق بريك لإذاعة “103FM” المحلية: “الجيش الإسرائيلي ينشر الأوهام، ويذر الرماد في عيون الجمهور، ولا يقول الحقيقة. كما أنه لا يمكننا أن نسقط حماس”.

وأضاف: “اليوم، وبما أننا جيش صغير غير قادر على القضاء على حماس، فمن المؤكد أننا سنواجه مشكلة إذا بدأنا حربا شاملة، يجب أن تكون هناك مهلة ووقف للأعمال العدائية”، في إشارة إلى قبول اتفاق لوقف إطلاق النار.

وأشار إلى أنه اجتمع مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو 6 مرات شرح في 4 منها أسباب وجوب عدم السماح بدخول الجيش الإسرائيلي إلى رفح.

وتشنّ إسرائيل منذ 6 مايو/أيار الجاري، هجوما بريا في رفح، واستولت في اليوم التالي على الجانب الفلسطيني من معبر رفح؛ مما تسبب في إغلاقه أمام دخول المساعدات الإنسانية المحدودة أصلًا.

وقال بريك: “دخول رفح لم ينفعنا ولا فائدة منه، بل على العكس من ذلك، كان خطأً مأساويًّا. لقد أبعدنا عن العالم، وأبعدنا عن السلام مع مصر، وقد يؤدي إلى فقدان قدرتنا على إعادة المختطفين إلى الأبد”، في إشارة إلى الأسرى الإسرائيليين في غزة.

قتل منذ بداية العدوان على غزة 604 جنود إسرائيليون (رويترز)
جنازة جندي إسرائيلي قتل في غزة (رويترز)

لا يمكن هزيمة حماس

من جهة ثانية، كتب بريك في مقال بصحيفة معاريف الإسرائيلية، اليوم الخميس، “هناك حقيقة واحدة واضحة ومؤكدة، وأنا أوقع عليها وأنا أعلم الحقائق: لا يمكن للجيش الإسرائيلي هزيمة حماس في هذه الحرب، ولا حزب الله بالتأكيد”.

وأضاف “أعتقد ذلك ليس لأننا لا نريد النصر، ولكن لأننا ببساطة لا نستطيع القيام بذلك. جيشنا صغير ومهترئ وليس لديه فائض من القوات. في هذا الوضع، وكل يوم تستمر فيه الحرب، يزداد وضعنا سوءا”.

وقال إن “انهيار الدولة ليس سوى مسألة وقت، لأننا عرضة لفقدانها عندما تندلع حرب إقليمية شاملة”.

وزاد أن “القادة في المستويات السياسية والعسكرية، الذين يقودون الحرب في غزة، لا يريدون الاعتراف بالحقائق الصعبة التي هم مسؤولون عنها. لديهم أجندة واحدة فقط هي مواصلة القتال بأي ثمن، لأنه وحده يضمن لهم استمرار مقاعدهم لفترة قصيرة من الزمن”.

وقال إنه “من الأفضل إزالة هذه المجموعة من السلطة الآن بدلا من خسارة البلد في العملية التي تمر مثل فيلم أمام أعيننا”.

واعتبر بريك أن “الحل الوحيد المتبقي في الوضع الذي وصلنا إليه بسبب الإهمال الإجرامي لقادة الدولة والجيش هو أن تعلن إسرائيل وقف الأعمال العدائية، وإعادة تأهيل الجيش واقتصادنا وعلاقاتنا الدولية وصمود المجتمع على الفور، والتوصل إلى اتفاق لإطلاق سراح رهائننا المسجونين في الظلام في أنفاق حماس”.

وختم بريك محذرا “إذا لم يحدث هذا، فلن يكون لدينا أمل في البقاء على قيد الحياة”.

المصدر : الأناضول