كتلة “غانتس” تقدم مشروعا لحل الكنيست وإجراء انتخابات مبكرة

الوزير في مجلس الحرب بيني غانتس "يمين"، ورئيس الوزراء بنيامين نتنياهو (غيتي-أرشيف)

قدمت كتلة “معسكر الدولة” البرلمانية، التي يتزعمها الوزير في مجلس الحرب الإسرائيلي بيني غانتس، الخميس، مشروع قانون لحل الكنيست وإجراء انتخابات مبكرة في شهر أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

ونقلت هيئة البث الإسرائيلية الرسمية عن رئيسة الكتلة في الكنيست بنينا تمانو شيتا أن أحداث السابع من أكتوبر “كارثة تلزمنا بالحصول مجددًا على ثقة الشعب وتشكيل حكومة وحدة وطنية واسعة ومستقرة ستكون قادرة على قيادة الدولة بأمان”.

هدية للسنوار

وتعليقًا على الخطوة، قال حزب الليكود اليميني الحاكم في إسرائيل في بيان إن “حل حكومة الوحدة يمثل مكافأة لـ(زعيم حركة حماس في غزة يحيى) السنوار، واستسلامًا للضغوط الدولية، وضربة قاتلة لجهود إطلاق سراح الرهائن”.

من جانبه، كتب وزير الأمن القومي المتطرف إيتمار بن غفير على منصة “إكس”: “يقدم (غانتس) طلبًا لحل الكنيست، ولكنه يبقى في الحكومة”.

وأضاف أن غانتس عانى دائمًا لدى اتخاذ القرارات.

ومن غير الواضح حتى الآن ما إذا كان لدى “معسكر الدولة” الدعم الكافي لإجراء انتخابات مبكرة، إذ ليس لدى حزب غانتس، “أزرق أبيض”، ما يكفي من المقاعد البرلمانية لإسقاط الائتلاف الحاكم، كما أن كتلة غانتس المنتمية لتيار الوسط انقسمت في شهر مارس/آذار الماضي.

وتأتي الخطوة قبل أيام من نهاية المهلة التي منحها غانتس لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو لتحديد استراتيجية واضحة للحرب في غزة قبل الثامن من شهر يونيو/حزيران المقبل، مهددًا بالانسحاب من مجلس الحرب إذا لم يقدم نتنياهو هذه الخطة.

المصدر : الجزيرة مباشر + هيئة البث الإسرائيلي + وكالات