جماعة الحوثي تعلن ضرب حاملة الطائرات الأمريكية “آيزنهاور” ومسؤول في البنتاغون يرد (فيديو)

بعد الغارات الأمريكية البريطانية على الأراضي اليمنية

المتحدث باسم جماعة الحوثي يحيى سريع
المتحدث العسكري باسم جماعة الحوثي يحيى سريع (رويترز)

أعلنت جماعة الحوثي اليمنية، اليوم الجمعة، أنها شنّت هجومًا صاروخيًّا على حاملة الطائرات الأمريكية “آيزنهاور”، ردًّا على ضربات أمريكية بريطانية لمحافظات صنعاء والحديدة وتعز باليمن.

وقال يحيى سريع المتحدث العسكري لجماعة الحوثي، في كلمة متلفزة “في إطار الرد على العدوان الأمريكي البريطاني واستمرارا في الانتصار لمظلومية الشعب الفلسطيني، نفذت القوات المسلحة اليمنية عملية عسكرية مشتركة استهدفت حاملة الطائرات الأمريكية آيزنهاور في البحر الأحمر”.

وأضاف سريع “نفذت العملية بعدد من الصواريخ المجنحة والباليستية، وكانت الإصابات دقيقة ومباشرة”.

وأوضح سريع أن 6 غارات أمريكية وبريطانية أسفرت عن مقتل 16 شخصا وإصابة 41 آخرين، بينهم مدنيون، مشيرًا إلى أن الغارات على محافظة الحديدة استهدفت ميناء الصليف، ومبنى الإذاعة في مديرية الحوك، ومعسكر غليفقة ومنزلين، معتبرًا أنها “جريمة حرب مكتملة الأركان”.

مسؤول في البنتاغون يعلق

بدوره قال مسؤول في البنتاغون للجزيرة مباشر، إن الولايات المتحدة “على علم بتقارير استهداف الحوثيين لحاملة الطائرات آيزنهاور وننظر في الأمر”. ولاحقًا قال “لم يتم ضرب حاملة الطائرات آيزنهاور وادعاءات الحوثيين غير صحيحة”.

حمالة الطائرات الأمريكية آيزنهاور
حاملة الطائرات الأمريكية آيزنهاور (رويترز)

ونقلت “أسوشيتد برس” عن مسؤولين أمريكيين أن طائرات أمريكية شاركت في الهجوم على مواقع عسكرية للحوثيين انطلقت من حاملة الطائرات آيزنهاور، وأضافوا أن الضربات الأمريكية البريطانية استهدفت مواقع قيادة وقاذفات صواريخ وسفينة تابعة للحوثيين.

وقال الجيشان الأمريكي والبريطاني إنهما شنّا غارات على أهداف للحوثيين في اليمن، أمس الخميس، في إطار “جهود ردع الجماعة عن مواصلة استهداف الملاحة في البحر الأحمر”.

وادعت وزارة الدفاع البريطانية أنها اتخذت “أقصى درجات الحذر في التخطيط للضربات لتقليل أي خطر على المدنيين أو البنية التحتية غير العسكرية”.

وقال محمد عبد السلام المتحدث باسم الحوثيين “هذا العدوان الغاشم على اليمن عقاب لموقفه المساند لغزة، وذلك دعما لإسرائيل لمواصلة جرائم الإبادة الجماعية ضد القطاع الجريح والمحاصر والصامد”.

كما توعد المسؤول الحوثي محمد البخيتي في منشور على منصة إكس، وذلك بعد الهجمات الأمريكية البريطانية مباشرة، وقال إن “العدوان الأمريكي البريطاني لن يثنينا عن مواصلة عملياتنا العسكرية المساندة لفلسطين وسنقابل التصعيد بالتصعيد”.

ومنذ نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، يواصل الحوثيون هجماتهم في البحر الأحمر وخليج عدن، وتقول الجماعة إنها تستهدف السفن الإسرائيلية والمرتبطة بإسرائيل أو تلك المتوجهة إليها، وذلك “نصرة للشعب الفلسطيني في غزة”، في المقابل شكلت الولايات المتحدة تحالفًا وأرسلت طائرات لقصف ما تدعي أنه مواقع عسكرية لجماعة الحوثي.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات