متحديا ويلات الحرب.. فلسطيني يعيد افتتاح صالته الرياضية للنازحين (فيديو)

رغم ويلات الحرب التي يشنها الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة، قرر لاعب كمال الأجسام محمد عيسى، إعادة افتتاح صالته الرياضية في النصيرات، تحت إصرار هواة ومحبي لعبة كمال الأجسام والقوة البدنية. وقد شهدت الصالة مؤخرا إقبالا كبيرا وفق ما يقول عيسى للجزيرة مباشر.

ويوضح عيسى “الإقبال في البداية كان خجولا عند فتح الصالة الرياضية مجددا، إلا أنه بمرور الوقت بدأ الخوف يتلاشى وأصبح هناك إقبال كبير من الشباب ومحبي الرياضة”.

ولفت مدرب كمال الأجسام إلى أنه قبل 7 من أكتوبر/تشرين الأول الماضي كان متدربون فلسطينيون يطمحون للتسجيل في بطولات عالمية وتمثيل فلسطين في المحافل الدولية، إلا أنهم بسبب الحرب أصبحوا بين شهيد ومصاب ولاجئ.

“بطل فلسطين”

بدوره، عبر لاعب كمال الأجسام والمدرب سهيل الأسعد الحاصل على لقب “بطل فلسطين”، الذي حصد 12 ميدالية خلال السنوات الثلاث الأخيرة، عن رغبته في الحفاظ على التدريب بالعودة إلى النادي سعيًا لتحقيق طموحه.

وقال “لا أحد يستطيع إيقاف حُلمي غير الموت، إما الموت وأصبح شهيدًا أو أحقق حلمي برفع علم فلسطين”.

وأضاف الأسعد أنه منذ بداية الأحداث ومع قسوة الحرب وتداعياتها، كانت هناك حاجة ملحة لممارسة الرياضة لتخفيف ضغوط الحرب والتغلب عليها.

وقال “الموت يلاحقنا من كل جانب، ونحن في غزة خاصة وفلسطين عامة لدينا الجرأة والإصرار لممارسة حياتنا بصورة طبيعية، بدون استسلام أو رضوخ”.

المصدر : الجزيرة مباشر