أبو حمزة: حرب الاستنزاف ستكون حسرة على العدو وهذا هو الحل الوحيد لاستعادة أسراه (فيديو)

“حرب وجودية”

قال أبو حمزة، الناطق العسكري باسم سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، إن دولة الاحتلال تخوض حرب إبادة على شعب أعزل في غزة، مشيرًا إلى أن الجيش الإسرائيلي لم يحقق أي هدف في القطاع.

وأضاف أبو حمزة في تسجيل مصوّر، اليوم السبت، “نقول للمستوطنين إن عودتكم للمستوطنات لن تكون إلا بوقف الحرب على غزة، وحرب الاستنزاف لن تكون إلا حسرة وندامة على العدو”.

وتابع “سرايا القدس برفقة المقاومة تخوض حربًا وجودية في الضفة وغزة، وقد أعطبنا عشرات الآليات في رفح وجباليا والزيتون وتخوم المحافظة الوسطى”.

وأوضح أبو حمزة أن سرايا القدس، نفذت العديد من عمليات القنص التي طالت رؤوس جنود وقناصي الاحتلال، مؤكدًا أن نتائج التضحيات الجسام في معركة طوفان الأقصى أصبحت تتضح شيئًا فشيئًا.

الحل الوحيد لاستعادة الأسرى

وفيما يتعلق بملف الأسرى، قال الناطق باسم سرايا القدس إن الحل الوحيد لدى الاحتلال لاستعادة أسراه لن يكون إلا عبر التفاوض، وأشار إلى أن رجال المقاومة يحافظون على حياة الأسرى لديهم بالرغم من إصرار جيش الاحتلال الإسرائيلي على قتلهم عبر القصف العشوائي المتواصل الذي يشنّه على القطاع.

ويتواصل العدوان الإسرائيلي غير المسبوق على قطاع غزة بحرا وبرا وجوا منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، مخلّفا عشرات الآلاف من الشهداء والجرحى والمفقودين، ودمارا هائلا في البنى التحتية والمرافق والمنشآت الحيوية، فضلا عن ما سببه من كارثة إنسانية غير مسبوقة في القطاع نتيجة وقف إمدادات الغذاء والماء والدواء والوقود.

المصدر : الجزيرة مباشر