أدت إلى احتراقها وتدمير جزء ‏منها.. حزب الله يستهدف ثكنة بيرانيت الإسرائيلية بالصواريخ (فيديو)

بث الإعلام الحربي في “حزب الله” اللبناني، الجمعة، مشاهد من عملية استهداف مقر قيادة “الفرقة 91” في ثكنة بيرانيت التابعة لجيش الاحتلال الإسرائيلي عند الحدود الجنوبية مع لبنان.

ووثقت المشاهد انفجارًا كبيرًا هز مقر قيادة “الفرقة 91” في ثكنة بيرانيت الإسرائيلية.

وقال الحزب في بيان إن عناصره استدفوا ثكنة برانيت ‌‏(مقر الفرقة 91) بصواريخ بركان ثقيلة، وأصابوها إصابة مباشرة ما أدى إلى احتراقها وتدمير جزء ‏منها.

وأضاف البيان أن تلك العملية العسكرية جاءت ردًا على ‌‏اعتداءات “العدو الإسرائيلي” على القرى الجنوبية “الصامدة والمنازل الآمنة”، وخصوصًا الاعتداء على ‏بلدة مارون الراس.

وفي بيان آخر، ذكر الحزب أن عناصره قصفوا موقع البغدادي بصواريخ ‏بركان ثقيلة، وأصابوه إصابة مباشرة ردًا على ‌”‏اعتداءات العدو الإسرائيلي على القرى الجنوبية الصامدة والمنازل الآمنة وآخرها الاعتداء على بلدة ‏عيترون”.

وفي وقت سابق الجمعة، أعلنت سلطات الاحتلال أنها رصدت سقوط 3 صواريخ أطلقت من لبنان بمنطقة الجليل الغربي دون إطلاق صفارات الإنذار، ولم تتحدث عن إصابات بشرية أو خسائر مادية.

ولاحقًا أشارت القناة 12 الإسرائيلية إلى إطلاق صفارات الإنذار في منطقة المطلة قرب الحدود اللبنانية.

من جهتها، أفادت وكالة الأنباء الرسمية اللبنانية أن المدفعية الإسرائيلية أطلقت قذيفتين على بلدة الوزاني باتجاه البساتين، فيما انفجرت صواريخ اعتراضية فوق سهل مرجعيون.

كما أعلن “حزب الله”، استشهاد أحد عناصره في المواجهات ونعى في بيان عبر “تلغرام”، عباس حيدر بوصي مواليد عام 1990 من مدينة بنت جبيل في جنوب لبنان.

والخميس، أعلن الحزب استشهاد 3 من عناصره في المواجهات مع إسرائيل.

المصدر : الجزيرة مباشر