حاخام أمريكية تروي للجزيرة مباشر تجربة اعتقالها في إسرائيل أثناء محاولة دخول غزة (فيديو)

خلال عطلة الفصح اليهودي في شهر مايو/أيار الماضي، وصلت عشر حاخامات أمريكيات إلى إسرائيل في محاولة لتقديم مساعدات إنسانية إلى سكان قطاع غزة الذين يعانون نقصا حادّا في المواد الغذائية.

وتوجهت المجموعة، التي تنتمي إلى منظمة “حاخامات من أجل وقف إطلاق النار”، مع ناشطين إسرائيليين إلى معبر “إيريز” شمال قطاع غزة، ومعهم المساعدات الغذائية، لكن القوات الإسرائيلية اعتقلتهم، وفق ما قالت الحاخام الأمريكية أليسا وايز للجزيرة مباشر.

وأضافت أليسا “رأينا المستوطنين اليمينيين يتمتعون بحرّية تامة في منع وتدمير شاحنات المساعدات، ولكن جرى إيقافنا واعتقالنا فورًا”.

وأوضحت أنهم تعرضوا للاحتجاز والاستجواب لنحو 10 ساعات، قبل الإفراج عنهم بشرط عدم الاقتراب من الحدود لمدة 15 يومًا.

وذكرت أليسا أن ضابطة شرطة إسرائيلية أبدت استغرابها الشديد خلال الاستجواب من محاولتهم مساعدة غزة، قائلة “لا يوجد أشخاص جائعون في غزة، وحتى لو كانوا هناك، فلا يوجد أبرياء، لا يوجد حتى أطفال، ولا حتى أجنة في الأرحام”.

وأضافت أنها شعرت بالقلق من التصريحات “المؤلمة” للضابطة التي كانت تحتفظ بصورة طفلها على مكتبها.

وقالت أليسا إن الحاخامات توجهن إلى الضفة الغربية المحتلة، وشاهدن عنف المستوطنين تجاه الفلسطينيين برعاية جيش الاحتلال.

وأضافت أنهن يعتزمن مواصلة الجهود الإنسانية بعد العودة إلى الولايات المتحدة، مؤكداتٍ ضرورةَ وقف إطلاق النار في قطاع غزة بشكل فوري.

المصدر : الجزيرة مباشر