ذوو الأسرى الإسرائيليين يوجهون رسالة إلى نتنياهو بعد الإعلان عن خطة بايدن (فيديو)

قال ذوو الأسرى الإسرائيليين في غزة، السبت، إن المقترح الذي أعلنه الرئيس الأمريكي جو بايدن بشأن صفقة التبادل ووقف إطلاق النار، يعطيهم الأمل في إعادة أبنائهم، لكن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو قد ينسفه.

وقال أحد أقارب الأسرى في مؤتمر مشترك للعائلات نُظم أمام مقر وزارة الدفاع في تل أبيب “خطاب بايدن يقدّم لنا أملا حقيقيا لأول مرة بإعادة أبنائنا، لكن نتنياهو قد ينسف هذه الصفقة أيضًا”.

وفي المؤتمر الذي نقلته هيئة البث الرسمية، طالب قريب أسير آخر نتنياهو بإزالة كل العراقيل، وإعلان دعم مقترح الصفقة الإسرائيلي الذي كشف عنه الرئيس الأمريكي.

ودعا ذوو الأسرى جميع الإسرائيليين للخروج إلى الشوارع والمشاركة في المظاهرات التي تطالب بإبرام صفقة فورية.

وقال قريب أحد المحتجزين في المؤتمر “هناك أقلية تبتز نتنياهو وتهدد الصفقة، وعلينا دعم الصفقة وعدم ترك الساحة للمتطرفين”.

في السياق، نقلت صحيفة يديعوت أحرونوت (خاصة) عن ملتقى عائلات الأسرى الإسرائيليين المحتجزين في غزة، دعوتهم أعضاء الكنيست (البرلمان) إلى قول “نعم” لصفقة نتنياهو، في إشارة إلى الصفقة التي أعلنها بايدن.

ودعا الأهالي أعضاء الكنيست إلى عدم تفويت الفرصة التي أتيحت لهم لإعادة الأسرى.

عشرات الآلاف من الإسرائيليين يتظاهرون للمطالبة بإبرام صفقة تبادل أسرى (رويترز)

عشرات الآلاف من الإسرائيليين يتظاهرون للمطالبة بإبرام صفقة تبادل أسرى

وتظاهر عشرات الآلاف من الإسرائيليين في مدينة تل أبيب، للمطالبة بإبرام صفقة تبادل مع فصائل المقاومة الفلسطينية، وإجراء انتخابات مبكرة.

وقالت صحيفة يديعوت أحرونوت إن عشرات الآلاف من الإسرائيليين شاركوا في المظاهرة المركزية التي تُنظم أسبوعيًّا في ساحة كابلان وسط تل أبيب، حيث طالبوا بإبرام صفقة تبادل أسرى فورية تؤدي إلى الإفراج عن المحتجزين في غزة.

وخلال مشاركتهم في المظاهرة، طالب ذوو الأسرى رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بتبني الصفقة التي أعلنها الرئيس الأمريكي، الجمعة.

والجمعة، ادعى بايدن -الذي تقدّم بلاده دعمًا مطلقًا لتل أبيب في حربها على غزة- تقديم إسرائيل مقترحا من 3 مراحل يشمل وقفًا لإطلاق النار في غزة وإطلاق سراح المحتجزين وإعادة إعمار القطاع.

وعلى عكس ما جاء في خطاب بايدن، قال مكتب نتنياهو إنه يصر على عدم إنهاء الحرب على قطاع غزة إلا بعد تحقيق جميع أهدافها.

في حين قالت حركة حماس إنها ستتعامل بإيجابية مع أي مقترح يقوم على أساس وقف إطلاق النار الدائم والانسحاب الكامل من قطاع غزة وإعادة الإعمار وعودة النازحين وإنجاز صفقة تبادل جادة للأسرى.

ويُصر نتنياهو على وقف مؤقت لإطلاق النار، دون إنهاء الحرب أو الانسحاب من قطاع غزة، بينما تطالب حماس بإنهاء الحرب، وانسحاب الجيش الإسرائيلي، وعودة النازحين، وتكثيف الإغاثة، وبدء الإعمار، ضمن أي اتفاق لتبادل الأسرى.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات