شاهد: عشرات الجثث ودمار واسع بعد انسحاب الاحتلال من جباليا

انتشلت فرق الإسعاف والدفاع المدني، جثامين عشرات الشهداء، عقب انسحاب جيش الاحتلال الإسرائيلي من مخيم جباليا شمال قطاع غزة.

وأفاد محمود بصل الناطق باسم الدفاع المدني في غزة بأن الطواقم الطبية انتشلت أكثر من 70 شهيدًا من مخيم جباليا عقب انسحاب جيش الاحتلال بعد عملية استمرت 20 يومًا، بينهم 20 طفلًا.

وقال إن الطواقم الطبية ما زالت تبحث تحت الأنقاض عن الشهداء والمفقودين بين ركام المنازل ومراكز الإيواء والمدارس والمستشفيات، التي لم تسلم من القصف والتدمير.

وأضاف أن جُلّ الشهداء الذين تم انتشالهم بعد انسحاب قوات الاحتلال من جباليا هم من النساء والأطفال، لافتًا إلى أن الطواقم الطبية انتشلت 30 شهيدًا فقط من عائلة عسلية، 22 منهم أطفال ونساء.

وتابع: “قوات الاحتلال دمرت معظم منازل مخيم جباليا بشكل كلي، كما دمرت البنى التحتية والسوق المركزي بشكل كامل في المخيم، كما دمرت كافة مولدات الكهرباء في مستشفى كمال عدوان والطابق الخامس من مستشفى العودة”.

وتكشفت بشاعة الفظائع والجرائم التي ارتكبتها قوات الاحتلال، وحجم الدمار والتخريب المهول الذي ألحقته بمنازل المواطنين، والمنشآت الخدماتية والمرافق العامة، بعد تراجع آليات الاحتلال من بلدة جباليا ومخيمها، وبلدة بيت لاهيا المجاورة شمالًا.

ووصف بصل مخيم جباليا بالمنطقة المنكوبة جراء العملية العسكرية الإسرائيلية.

وقال المكتب الإعلامي الحكومي في غزة إن جيش الاحتلال استخدم خلال اجتياحه لمخيم جباليا سياسة الأرض المحروقة، ودمّر مربعات سكنية ما تسبب بتهجير 200 ألف فلسطيني.

وذكر مدير المكتب سلامة معروف في بيان، أن “الفيديوهات” والصور التي خرجت من مخيم جباليا بعد انسحاب جيش الاحتلال منه، تظهر بشاعة الفظائع والجرائم التي ارتكبها في مخيم جباليا ومشروع بيت لاهيا، وحجم الدمار والتخريب الذي ألحقه بمنازل المواطنين والمنشآت الخدماتية والمرافق العامة.

ولفت إلى أن قبور الأموات لم تسلم حيث قامت آليات الاحتلال بتجريف المقابر.

وفي وقت سابق الجمعة، أعلن جيش الاحتلال إنهاء عمليته العسكرية في جباليا، التي استمرت 20 يومًا وقُتل خلالها 10 جنود.

قوات الاحتلال دمرت مكاتب الأونروا وجرفتها 

وقالت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) إنها تلقت تقارير مروعة عن تدمير قوات إسرائيلية لمكاتبها وجرفها في مخيم جباليا للاجئين شمالي قطاع غزة.

وأضافت في بيان أن نازحين، بينهم أطفال كانوا يحتمون بمدارسنا في جباليا، قتلوا وجرحوا على يد الجيش الإسرائيلي.

وأضافت أن الجيش الإسرائيلي أضرم النار في خيام أشخاص لجأوا إلى مدارسنا.

 

جثث متحللة في بيت حانون

في السياق، حصلت الجزيرة مباشر على مشاهد قاسية بعد عدوان جيش الاحتلال الإسرائيلي في بيت حانون شمالي قطاع غزة.

وأظهرت المشاهد الأهالي وهو يقومون بتجميع رفات الشهداء وبقايا هياكل عظمية والأشلاء المتفحمة والمتحللة، ومحاولة إخراجها من تحت الأنقاض.

وأكد الأهالي أن جيش الاحتلال منعهم في السابق من إخراج الجثث من تحت الأنقاض.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات