هيئة البث: إسرائيل توافق على إنهاء الحرب على غزة في المرحلة الثانية من صفقة التبادل

ضغوط متواصلة من ذوي الأسرى الإسرائيليين للتوصل لصفقة تطلق سراحهم
ضغوط متواصلة من ذوي الأسرى الإسرائيليين للتوصل إلى صفقة تطلق سراحهم (رويترز)

نقلت هيئة البث الإسرائيلية (رسمية) عن مصدر لم تسمه، قوله إن تل أبيب قبلت مناقشة إنهاء الحرب على قطاع غزة في إطار المرحلة الثانية من صفقة تبادل الأسرى مع حركة حماس.

وأفاد المصدر بأن إسرائيل وافقت على مقترح يشمل الإفراج عن 33 مختطفا أحياء أو أمواتا في المرحلة الأولى.

وأضاف أن إسرائيل وافقت على إنهاء الحرب خلال المرحلة الثانية التي تشمل الإفراج عن جميع الرجال والجنود وبقية المصابين.

وأشار إلى أن المرحلة الثالثة من الصفقة تتضمن الإفراج عن جميع الجثث.

وأكد المصدر لهيئة البث أن إسرائيل تحتفظ بحقها في استئناف القتال إذا خرقت حماس شروط الصفقة.

في السياق، قال الوزير بمجلس الحرب الإسرائيلي بيني غانتس، في تعليق على خطاب الرئيس الأمريكي جو بايدن، إن “الولايات المتحدة أظهرت دائما التزامها بأمن إسرائيل وعودة المختطفين”.

وأضاف غانتس “يجب عقد جلسة لمجلس الحرب مع فريق التفاوض لصياغة الخطوات القادمة بأسرع وقت”، مجددا التزامه بمواصلة الدفع نحو صفقة لإعادة المختطفين، وفق المقترح الذي أقره مجلس الحرب.

ومساء الجمعة، ادعى بايدن -الذي تقدّم بلاده دعما مطلقا لتل أبيب في حربها على غزة- تقديم إسرائيل مقترحا من 3 مراحل، يشمل وقفا لإطلاق النار في غزة وإطلاق سراح المحتجزين وإعادة إعمار القطاع.

وعلى عكس ما جاء في خطاب بايدن الذي أدلى به في البيت الأبيض، قال مكتب نتنياهو إنه يصر على عدم إنهاء الحرب على قطاع غزة إلا بعد تحقيق جميع أهدافها.

في حين قالت حماس إنها ستتعامل بإيجابية مع أي مقترح يقوم على أساس وقف إطلاق النار الدائم والانسحاب الكامل من قطاع غزة وإعادة الإعمار وعودة النازحين وإنجاز صفقة تبادل جادة للأسرى.

المصدر : الجزيرة مباشر