صورة باسم التميمي تشعل المنصات بعد الإفراج عنه.. ماذا فعل به الاحتلال؟ (شاهد)

ناشط في المقاومة الشعبية وهو والد عهد التميمي

قارن ناشطون بين صورة التميمي قبل اعتقاله وأخرى بعد الإفراج عنه (منصات التواصل)

أفرجت إسرائيل، الأحد، عن الأسير باسم التميمي، الناشط في المقاومة الشعبية والدفاع عن حقوق الإنسان، وذلك بعد اعتقال إداري استمر 6 أشهر.

ونشرت وسائل إعلام فلسطينية محلية مقاطع فيديو للتميمي لحظة الإفراج عنه وظهر نحيل الجسد يعاني من الإرهاق.

وقارن ناشطون بين صورة للتميمي قبل اعتقاله وأخرى بعد الإفراج عنه، ما أشعل غضب المنصات.

وفي 29 أكتوبر/تشرين الأول 2023، اعتقل التميمي (57 عامًا) على جسر اللنبي الذي تسيطر عليه إسرائيل بين الضفة والأردن، وفي 6 نوفمبر/تشرين الثاني 2023 صدر له أمر اعتقال إداري مدة ستة أشهر.

وفي 25 إبريل/نيسان 2024، أصدرت السلطات الإسرائيلية له أمر اعتقال إداري جديد مدة 6 أشهر، لكن جلسة مراجعة قضائية عقدت له الجمعة أسفرت عن الإفراج عنه.

والاعتقال الإداري، هو قرار حبس بأمر عسكري إسرائيلي، بزعم وجود تهديد أمني، من دون توجيه لائحة اتهام، ويجدد لـ6 أشهر قابلة للتمديد.

وبلغ إجمالي عدد الأسرى في سجون الاحتلال حتى بداية شهر مايو 2024، أكثر من 9300 من بينهم أكثر من 3400 معتقل إداري، وفق نادي الأسير الفلسطيني.

والد عهد التميمي

والتميمي من بلدة النبي صالح غربي رام الله، وهو ناشط في المقاومة ومدافع عن حقوق الإنسان، وسبق أن اعتُقل إداريًّا 12 مرة.

وفي 6 نوفمبر 2023، اعتُقلت ابنته عهد ضمن حملة واسعة بالضفة بعد 7 أكتوبر، لكن سرعان ما أفرج عنها في الدفعة السادسة من عملية تبادل أسرى بين حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وتل أبيب في 30 نوفمبر.

وتسلمت عهد جائزة حنظلة للشجاعة عام 2012 من بلدية باشاك شهير في إسطنبول؛ لشجاعتها في تحدي الجيش الإسرائيلي، والتقت حينها رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان (رئيس الجمهورية الحالي) وعقيلته أمينة أردوغان.

وبالتزامن مع حربه المدمرة على قطاع غزة، منذ 7 أكتوبر وسع الجيش الإسرائيلي عملياته بالضفة بما فيها القدس، وكثف المستوطنون اعتداءاتهم؛ مما أدى إلى مقتل 531 فلسطينيا وجرح نحو 5 آلاف و200، واعتقال 9 آلاف و125 وفق مصادر رسمية فلسطينية.

وخلفت الحرب الإسرائيلية على غزة أكثر من 121 ألف قتيل وجريح من الفلسطينيين، معظمهم أطفال ونساء، وأكثر من 10 آلاف مفقود وسط دمار هائل ومجاعة أودت بحياة أطفال ومسنّين.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر