إن بي سي: إدارة بايدن بحثت إمكانية إبرام صفقة أحادية مع حماس

قد تكون “خيارًا حقيقيًّا للغاية” إذا فشلت الصفقة الحالية

هيرش غولدبرغ بولين أحد الأسرى الأمريكيين المحتجزين لدى حماس (وسائل إعلام)

نقلت شبكة “إن بي سي” الإخبارية عن مسؤولين أمريكيين قولهم، إن إدارة الرئيس جو بايدن ناقشت إمكانية التفاوض على اتفاق مع حركة المقاومة الإسلامية (حماس) لإطلاق سراح 5 محتجزين أمريكيين، عبر وساطة قطرية.

وأشارت الشبكة الأمريكية إلى أن إدارة بايدن تعتقد أن “حماس تحتجز خمسة رهائن أمريكيين تم التحفظ عليهم خلال الهجوم الذي وقع في 7 أكتوبر/تشرين الأول على إسرائيل”. وأكدت أن المسؤولين الأمريكيين يأملون أيضًا استعادة رفات ثلاثة مواطنين أمريكيين يُعتقد أنهم قُتلوا في ذلك اليوم ونُقلت جثثهم لاحقًا إلى قطاع غزة.

وبحسب “إن بي سي”، فعلى الرغم من كون المسؤولين الأمريكيين لا يعرفون ماذا ستقدم الولايات المتحدة لحماس مقابل إطلاق سراح المحتجزين الأمريكيين، فإنهم يعتقدون أن حماس قد يكون لديها حافز لعقد صفقة أحادية مع الولايات المتحدة، لأن “القيام بذلك من المرجح أن يزيد من توتر العلاقات بين الولايات المتحدة وإسرائيل ويضع ضغوطًا سياسية داخلية إضافية على رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو”.

“خيار حقيقي للغاية”

وأوضحت الشبكة أن الأمريكيين الخمسة الذين يعتقد أنهم محتجزون في غزة هم إيدان ألكسندر، وساغي ديكل تشين، وهيرش غولدبرغ بولين، وعمر نيوترا، وكيث سيغل.

ونقلت الشبكة عن مسؤول أمريكي رفيع (لم تسمه) قوله إن فكرة محاولة التفاوض على اتفاق بين إدارة بايدن وحماس تظل “خيارًا حقيقيًّا للغاية” إذا فشل اتفاق وقف إطلاق النار المقترح الحالي في التقدم.

المصدر : إن بي سي نيوز