حاكم إقليم دارفور للجزيرة مباشر: أقود المعركة أينما كنت.. وهكذا سينتهي الصراع في السودان (فيديو)

اتهم حاكم إقليم دارفور، مني أركو مناوي، قوات الدعم السريع بارتكاب “إبادة جماعية” في مدينة الفاشر عاصمة ولاية شمال دارفور غربي السودان.

وقال مناوي خلال مقابلة عبر شاشة الجزيرة مباشر، مساء الاثنين، إن قوات الدعم السريع استهدفت “الإبادة الجماعية” أثناء هجومها على الفاشر، مشيرًا إلى أن خروج الإقليم عن الحياد كان “إجباريًّا” بسبب الانتهاكات التي ارتكبتها قوات الدعم السريع في دارفور.

ورد مناوي على سؤال لأحد متابعي الجزيرة مباشر عن سبب وجوده مع هذه الظروف في مدينة بورتسودان شرقي البلاد، قائلا “أنا أقود المعركة أينما كنت، وحتى من خارج السودان”.

وأعلن مناوي عودة مستشفى الفاشر الجنوبي للعمل بعد تعرُّضه لما قال إنه “تخريب” من قوات الدعم السريع.

ويرى حاكم إقليم دارفور أن المعركة ليست فقط مع الدعم السريع، بل مع دول “تمتلك البترول والتكنولوجيا”، مشيرًا إلى أن الحل لنهاية الصراع في السودان يتمثل في إخراج الدعم السريع للأجانب الذين أتى بهم داخل السودان، وأيضًا إنهاء الطموحات الأجنبية التي تريد تفكيك السودان، على حد قوله.

وأشار مناوي إلي أن هناك “قوى دولية كبرى” لم يسمّها، تتواصل معه لجمع الأطراف المعنية على طاولة المفاوضات، مؤكدًا أنه في النهاية لن يترك الإقليم “للأشباح والحَوَش”.

ومنذ أكثر من شهر، تفرض قوات الدعم السريع حصارًا على مدينة الفاشر التي يقطنها أكثر من 2.5 مليون شخص، بعد أن زاد عدد سكانها بسبب انتقال نازحين إليها من مدن وبلدات أخرى من جميع أرجاء دارفور.

المصدر : الجزيرة مباشر