في عمليات نوعية بصواريخ موجهة.. حزب الله يعلن استهداف مستوطنتين وثكنة لجيش الاحتلال (فيديو)

أعلن حزب الله، الثلاثاء، استهدافه مستوطنتين وثكنة عسكرية إسرائيلية قبالة حدود لبنان الجنوبية.

وقال الحزب في سلسلة بيانات إن مقاتليه استهدفوا مبنى يستخدمه جنود إسرائيليون في ‏مستعمرة المطلة (شمال) بالأسلحة المناسبة، وأصابوه إصابة مباشرة، ردا على الاعتداءات الإسرائيلية على القرى الجنوبية.

كما بث الإعلام الحربي في المقاومة الإسلامية بلبنان (تابع للحزب) مقطعا مصورا لما قال إنها “عملية استهداف التجهيزات التجسسية في موقع الرادار التابع لجيش الاحتلال في مزارع شبعا اللبنانية المحتلة”.

كما أعلن الحزب “استهداف حامية موقع بركة ريشا التابع لجيش العدو الإسرائيلي بصاروخ موجه، وإصابتها إصابة مباشرة”.

وأشار الحزب إلى أن مقاتليه قصفوا مقر فوج المدفعية ولواء المدرعات التابع ‏لفرقة الجولان 210 في ثكنة يردن بعشرات من صواريخ الكاتيوشا.

وفي وقت سابق الثلاثاء، أعلن جيش الاحتلال رصد إطلاق 15 صاروخا من لبنان باتجاه شمالي إسرائيل، مدعيا أن منظومة الدفاع الجوي التابعة له اعترضت بعضها، بينما سقط الباقي في مناطق مفتوحة.

وقال الجيش في بيان إن صفارات الإنذار دوت، في وقت سابق من مساء الثلاثاء، بمنطقة إصبع الجليل (شمال).

وكانت صفارات الإنذار قد دوت في بلدة كريات شمونة ومحيطها بإصبع الجليل، وفي العديد من المستوطنات الإسرائيلية بالجليل الأعلى.

وبثت وسائل إعلام إسرائيلية مقاطع مصورة لإسرائيليين يركضون باتجاه الملاجئ في مستوطنة نئوت مردخاي بالجليل الأعلى ومستوطنة كفار سالد بإصبع الجليل خلال دوي الصفارات، بينما كانوا يحتفلون بما يسمى عيد الأسابيع اليهودي (بدأ مساء الثلاثاء ويستمر حتى مساء الخميس).

وكان حزب الله قد أعلن استشهاد 3 من مقاتليه في مواجهات مع جيش الاحتلال عند الحدود الجنوبية للبنان، كما أفادت وكالة الأنباء الرسمية اللبنانية بأن مسيّرة إسرائيلية نفذت غارة استهدفت بلدة الناقورة، أدت إلى استشهاد مدني، في حين أطلقت مسيّرة إسرائيلية صاروخا على أحد المباني الخالية في بلدة كفركلا.

ولاحقا، نعت مؤسسة مياه لبنان (تابعة لوزارة الطاقة) في بيان “صالح أحمد مهدي، الذي استشهد أثناء قيامه بواجبه لضمان استمرارية التغذية بالمياه في بلدة الناقورة، جراء استهداف دراجته النارية بصاروخ أطلقته مسيّرة إسرائيلية معادية”.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات