الأبرز خلال 8 أشهر.. استشهاد قائد كبير بحزب الله في غارة إسرائيلية جنوبي لبنان (فيديو)

نعى حزب الله في بيان، فجر الأربعاء، القائد العسكري طالب سامي عبد الله الذي قضى في غارة إسرائيلية على بلدة جويا.

وفي وقت سابق، نقلت وكالة رويترز عن 3 مصادر أمنية قولهم إن غارة إسرائيلية على قرية “جويا” جنوبي لبنان، فجر الأربعاء، أسفرت عن مقتل 4 أشخاص على الأقل بينهم قائد ميداني كبير في حزب الله.

وعرّفت المصادر الرجل بأنه قائد حزب الله بالمنطقة الوسطى من الشريط الحدودي الجنوبي الذي يضم بعض البلدات الأكثر تضررا من تبادل إطلاق النار بين حزب الله وفصائل المقاومة الفلسطينية مع جيش الاحتلال الإسرائيلي، منذ الثامن من أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

ولم يصدر بعدُ تعليق من جيش الاحتلال الإسرائيلي.

وأضافت المصادر للوكالة أن دور هذا القائد الذي لقي حتفه جراء الغارة لا يقل أهمية عن دور وسام الطويل القائد الكبير بحزب الله الذي استشهد بغارة إسرائيلية في يناير/كانون الثاني الماضي.

وقال مصدر عسكري لوكالة الصحافة الفرنسية إن القتيل هو “القيادي الأعلى في الحزب الذي يُقتل منذ بداية الاشتباك” بين حزب الله وإسرائيل.

وخلال القصف المتبادل بين حزب الله وإسرائيل المستمر منذ ثمانية أشهر، أسفرت الاشتباكات عن استشهاد 463 شخصا على الأقل في لبنان بينهم 302 من حزب الله ونحو 90 مدنيا، وفق إحصاء يستند إلى بيانات حزب الله ومصادر رسمية لبنانية.

في حين أعلن الجانب الإسرائيلي من جهته مقتل 15 عسكريا و11 مدنيا.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات