“معرضة للغرق”.. الحوثي تضرب سفينة كانت متوجهة إلى إسرائيل وتستهدف أسدود وحيفا بعمليات مشتركة

نفذت عمليتين عسكريتين بالاشتراك مع “المقاومة الإسلامية في العراق”

قالت جماعة “أنصار الله” الحوثي في اليمن إنها نفذت عمليتين عسكريتين بالاشتراك مع “المقاومة الإسلامية في العراق” لاستهداف مدينتي أسدود وحيفا في إسرائيل.

وقال المتحدث العسكري باسم قوات الجماعة العميد يحيى سريع إن القوات التابعة للجماعة نفذتِ “عمليتينِ عسكريتينِ مشتركتينِ معَ المقاومةِ الإسلاميةِ العراقيةِ، الأولى استهدفتْ هدفاً حيوياً في مدينةِ أسدودْ بصواريخَ مجنحةٍ، والعمليةُ الأخرى استهدفتْ هدفاً مهماً في مدينةِ حيفا بعددٍ منَ الطائراتِ المسيرةِ، وقدْ حققتِ العمليتانِ أهدافَهما بنجاح”.

بدورها، أعلنت “المقاومة الإسلامية في العراق” تنفيذ “عمليتينِ عسكريتينِ مشتركتينِ مع القوات المسلحة اليمنية، الأولى استهدفتْ هدفاً حيوياً في مدينة أسدود بالصواريخ، والثانيةُ استهدفتْ هدفاً مهماً في مدينة حيفا بواسطة الطيران المسيّر”.

إصابة بالغة بسفينة

كما أعلن المتحدث باسم قوات الحوثيين أن القوات البحريةُ والقوةُ الصاروخيةُ وسلاحُ الجوِّ المسيرُ التابعة للجماعة استهدفتْ سفينةَ “تيوتر”، (TUTOR)، في البحرِ الأحمرِ، باستخدام زورقٍ مسيرٍ وعددٍ منَ الطائراتِ المسيرةِ والصواريخِ الباليستيةِ.

وذكر أن العمليةُ أدت إلى إصابةِ السفينةِ إصابةً بالغةً، مضيفة أنها معرضةٌ للغرقِ. وأوضح المتحدث أنه تمَّ “استهدافُ السفينةَ لانتهاكِ الشركةِ المالكةِ لها قرارَ حظرِ الدخولِ إلى موانئِ فلسطينَ المحتلة”.

وحذر “كافةَ الشركاتِ من مغبةِ التعاملِ معَ العدوِّ الإسرائيليِّ ومنْ وصولِ سُفُنِها إلى موانئِ فلسطينَ المحتلةَ، وإلا فإنها سوفَ تتعرضُ للاستهدافِ في منطقةِ عملياتِ القواتِ المسلحةِ وبحسبِ ما جاءَ في البياناتِ السابقة”.

وأكد المتحدث باسم جماعة الحوثيين استمرار الجماعة في “تنفيذِ عملياتِها العسكريةِ انتصاراً لمظلوميةِ الشعبِ الفلسطينيِّ ورداً على العدوانِ الأمريكيِّ البريطانيٍّ على بلدِنا حتى وقفِ العدوانِ ورفعِ الحصارِ عن الشعبِ الفلسطينيِّ في قطاعِ غزة”.

ومنذ نوفمبر/تشرين الثاني، بدأت جماعة الحوثي استهداف سفن شحن إسرائيلية أو مرتبطة بها في البحر الأحمر بصواريخ ومسيّرات، وذلك تضامنا مع غزة في مواجهة الحرب الإسرائيلية المستمرة منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول.

المصدر : الجزيرة مباشر