أزمة مياه في مخيمات الشمال السوري.. معاناة تتفاقم مع غياب المنظمات وارتفاع درجات الحرارة (فيديو)

وجدت العائلات النازحة في مخيمات عفرين، شمالي حلب، نفسها أمام معاناة جديدة تضاف لمأساة النزوح، حيث يشكو أهالي المخيم من نقص المياه لتوقّف دعم المنظمات وحلول فصل الصيف.

وأفاد مدير المخيم بشار أبو باسل للجزيرة مباشر أن الخدمات الصحية قد توقفت في بعض مخيمات مدينة عفرين منذ مدة تصل إلى 6 أشهر بسبب توقف دعم المنظمات التي توفر الخدمات الأساسية في المخيمات.

وقالت رانيا أم عبدو، وهي إحدى النازحات، إن المنظمات توقفت عن العمل في المخيم منذ ما يقرب من عام، وأضافت أنه حتى الدعم الذي كان يتم توفيره لم يكن كافيًا، موضحة أن الفرد كان يحصل على 25 لترًا لمدة يومين.

أما النازحة جيهان أم أحمد فعبّرت عن قلقها من استمرار الوضع القائم، قائلة إن سكان المخيم يحاولون تدبير كميات من المياه سواء عن طريق الشراء أو الحصول عليه من الجيران، ولكنها أوضحت أن هذه الجهود لا تغطي الاحتياجات اللازمة.

ويهدد ارتفاع درجات الحرارة واعتماد السكان على مياه غير صالحة للشرب بتزايد خطر الأضرار الصحية خاصة على الأطفال، وانتشار أمراض مثل “الليشمانيا” و”الكوليرا” بين النازحين في المخيمات.

ودعا مدير المخيم بشار أبو باسل إلى ضرورة إيجاد بدائل للمخيمات الصغيرة مثل مخيم عفرين، لمنع تفاقم سوء الأوضاع الإنسانية.

المصدر : الجزيرة مباشر