“هذا ما رجع به الهدهد”.. حزب الله ينشر مشاهد استطلاع جوي لمناطق عسكرية ومدنية في إسرائيل (فيديو)

مسيّرة تصور كل المناطق الحساسة ومخازن الكيمياوية ومخازن النفط وميناء حيفا بالكامل

نشر حزب الله اللبناني، الثلاثاء، مشاهد من طائرة مسيرة للحزب تسمى “الهدهد” قامت بالعودة إلى لبنان دون رصدها بعد مهمة استطلاع جوي لمناطق في شمالي إسرائيل.

وأظهرت المشاهد الجوية مدينة حيفا، وكل ما تحتويه المدينة من مناطق سكنية مع التركيز على المناطق العسكرية.

وفي المقطع الذي بلغت مدته 9 دقائق، وهو الأطول والأول من نوعه منذ بداية تبادل القصف بين حزب الله وإسرائيل، رصدت المسيرة العديد من المواقع العسكرية الإسرائيلية، فضلًا عن مصانع الأسلحة وأنظمة التحكم والتوجيه.

وتضمن الفيديو بيانات دقيقة عن كل المناطق العسكرية في حيفا، وكم تبعد كل منطقة عسكرية من الحدود اللبنانية، بالإضافة لميناء حيفا الذي قام الحزب بالإشارة لأهميته الاستراتيجية وما يحتويه من سفن ومعدات عسكرية، كما استطلعت المسيرة خزانات النفط.

هذا “ما رجع به الهدهد”

وقبيل نشر الفيديو كاملا كان، حزب الله قد نشر لقطات ترويجية للمقطع تحت عنوان “ترقّبوا… ما رجع به الهدهد”.

وصباح اليوم، أعلن الحزب استهداف دبابة إسرائيلية بهجوم جوي على موقع عسكري، وأكد تحقيق “إصابة مباشرة”.

يأتي ذلك بينما قالت هيئة البث الإسرائيلية، الثلاثاء “سقط صاروخ في منطقة زراعية جنوبي (مستوطنة) المطلة (شمال)، ما أدى الى اندلاع حريق هناك”.

وتداول مستوطنون لحظة تصدي القبة الحديدية لعدد من الصواريخ التي أطلقت من لبنان فوق نهاريا شمالي إسرائيل.

وقالت الهيئة الرسمية إنها المرة الأولى التي يتم فيها إطلاق صواريخ من لبنان بعد 48 ساعة من الهدوء.

وأفادت القناة 12 الإسرائيلية، بتجدد انطلاق صفارات الإنذار في مستوطنات إسرائيلية قريبة من الحدود اللبنانية، وأضافت “إنذارات متتابعة في الجليل الغربي حتى في المستوطنات التي لم يتم إخلاؤها”.

وتتزامن هذه التطورات مع زيارة يجريها المبعوث الأمريكي عاموس هوكستين إلى لبنان، قادمًا من إسرائيل، وحذر خلال زيارته من أن الوضع على الحدود الإسرائيلية اللبنانية “خطير للغاية”، لافتًا إلى أن الإدارة الأمريكية تسعى لمنع حدوث “حرب أكبر”.

المصدر : الجزيرة مباشر