قصف كريات شمونة وحرائق في مستوطنة كتسرين وتدمير آلية لجيش الاحتلال بصواريخ حزب الله (فيديو)

أعلن “حزب الله” اللبناني، اليوم الأحد، عن تدمير آلية عسكرية تابعة لجيش الاحتلال الإسرائيلي عند موقع “العباد” الحدودي واحتراق من فيها.

وقال الحزب في بيان: “بعد رصد ومتابعة دقيقة لحركة آليات العدو الإسرائيلي في موقع العباد أعدّ مجاهدو المقاومة كمينًا مُحكمًا لها، وعند وصول الآليات إلى بوابة الموقع استهدفوا إحداها بالأسلحة الصاروخية المباشرة، مما أدى إلى تدميرها واحتراقها بمن فيها”.

وكان مراسل الجزيرة قد أفاد باندلاع حرائق في محيط مستوطنة كتسرين في الجولان السوري المحتل بعد سقوط صواريخ أطلقت من الجنوب اللبناني.

في السياق، أعلنت القناة 12 الإسرائيلية أن طائرتين مسيّرتين أُطلقتا من الأراضي اللبنانية، وانفجرتا في منطقة مفتوحة بالجليل الغربي شمالي إسرائيل من دون إصابات أو أضرار.

كما أطلقت رشقة صاروخية من جنوب لبنان باتجاه مستوطنة كريات شمونة شمالي إسرائيل.

فيما أعلن “حزب الله”، عبر بيان، أن عناصره قصفوا مقر قيادة فرقة الجولان 210 الإسرائيلية في “ثكنة نفح” بعشرات صواريخ “‏الكاتيوشا”، ردًا على قصف جيش الاحتلال منطقة البقاع شرقي لبنان.

وفي وقت سابق اليوم، ذكرت صحيفة “معاريف” أن صفارات الإنذار انطلقت في مدينة نهاريا، إثر تسلل طائرة مسيّرة تم اعتراضها لاحقًا، دون تسجيل أضرار مادية أو خسائر بشرية.

كما دوّت صفارات الإنذار في مدينة عكا وبلدات مجاورة لها، بعد تخوف من تسلل طائرات مسيّرة، وفق المصدر ذاته.

وأضافت الصحيفة أن حرائق اندلعت في قرية قصرين بالجولان السوري المحتل، بعد سقوط 10 صواريخ أُطلقت من لبنان بعد ظهر الأحد، ولا تزال فرق الإطفاء تعمل على إخمادها.

وكان “حزب الله” قد أعلن أنه قصف موقع حدب يارون، وانتشارًا لجنود إسرائيليين في محيطه بالأسلحة المناسبة، وأصابهما بشكل مباشر.

​​​​​​​يأتي ذلك بعد أن أعلنت وكالة أنباء لبنان الرسمية، استشهاد مدنيين اثنين بغارة إسرائيلية على بلدة حولا جنوبي البلاد، مشيرة إلى أن الشهيدين كانا يبيعان الحليب في القرى.

وأمس السبت، أعلن جيش الاحتلال شن غارة جوية على منطقة بعلبك شرقي لبنان (على بعد نحو 80 كيلو مترًا من الحدود)، بعدما أعلن “حزب الله” عن قصف مواقع إسرائيلية وإسقاط مسيّرة من طراز “هرميس 900”.

ومنذ 8 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، تتبادل فصائل المقاومة اللبنانية والفلسطينية في لبنان مع جيش الاحتلال قصفًا يوميًا متقطعًا عبر الخط الأزرق الفاصل، أسفر عن مئات بين شهيد وجريح في الجانب اللبناني، وقتلى وجرحى في الصفوف الإسرائيلية.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات