“ملاجئنا فارغة”.. الأونروا تعلق عملها في رفح وتؤكد نزوح أكثر من مليون شخص

“فرق الوكالة تعمل الآن من مدينة خان يونس”

غزة أونروا قوات الاحتلال الإسرائيلي
جنود من قوات الاحتلال الإسرائيلي قرب مقر الأونروا في قطاع غزة (رويترز)

علقت وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) عملها في رفح، عقب اقتحام جيش الاحتلال الإسرائيلي للمدينة الواقعة جنوبي قطاع غزة.

وقال مفوض الوكالة فيليب لازاريني “ملاجئنا في مدينة رفح جنوبي قطاع غزة فارغة، وأكثر من مليون شخص نزوحوا بحثًا عن مكان آمن لم يجدوه أبدًا”.

وأضاف لازاريني، في منشور عبر منصة إكس، مساء اليوم السبت “اضطرت الأونروا إلى وقف الخدمات الصحية وغيرها من الخدمات الحيوية في رفح”.

وأشار إلى أن “فرق الوكالة تعمل الآن من مدينة خان يونس جنوبي القطاع والمناطق الوسطى، التي يعيش فيها 1.7 مليون نسمة”.

وتابع مفوض الأونروا “في خان يونس، استأنفنا العمليات رغم الأضرار التي لحقت بجميع منشآتنا”.

وأوضح لازاريني أن الأونروا سُمح لها باستقبال ما يقل قليلًا عن 450 شاحنة في الأسابيع الثلاثة الماضية، وأن هذا لا يمثل شيئًا في مواجهة الاحتياجات التي تصل إلى 600 شاحنة يوميًّا من الإمدادات التجارية والوقود والإمدادات الإنسانية.

الانتقال إلى خان يونس

وواصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي عمليتها في مدينة رفح أمس السبت على الرغم من الانتقادات الدولية الواسعة النطاق، إذ يعارض العديد من حلفاء إسرائيل بشدة التوغل العسكري في رفح نظرًا لنزوح أكثر من مليون شخص إليها هربًا من الحرب على القطاع، وقد نزح أغلبهم منها مرة أخرى.

ووفقًا لمدير الأونروا، فإن خان يونس وجنوب المنطقة الساحلية ووسط قطاع غزة يوجد بها الآن 1.7 مليون شخص.

واستأنفت الأونروا تدريجيًّا عملها في خان يونس في أعقاب انسحاب قوات الاحتلال الإسرائيلي منها في إبريل/نيسان الماضي، وهي الآن تقدم الخدمات هناك بشكل أساسي.

وكان عمل الوكالة يتركز في السابق على رفح. وقال لازاريني إن جميع الملاجئ التابعة لمنظمة الإغاثة وعددها 36 أصبحت خاوية الآن.

ويتعاظم احتياج الفلسطينيين إلى خدمات الأونروا مع استمرار الحرب التي تشنها إسرائيل على غزة منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، والتي خلفت 36379 شهيدًا و82407 مصابين معظمهم أطفال ونساء، ونحو 10 آلاف مفقود، وسط دمار هائل ومجاعة أودت بحياة أطفال ومسنين.

وتواصل إسرائيل هذه الحرب متجاهلة قرارًا من مجلس الأمن يطالبها بوقف القتال فورًا، وأوامر من محكمة العدل الدولية بوقف هجومها على رفح، واتخاذ تدابير فورية لمنع وقوع أعمال إبادة جماعية، وتحسين الوضع الإنساني في غزة.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات