واشنطن تعلن إسقاط صاروخين ومسيّرة أطلقها الحوثيون في البحر الأحمر

خلال عمليتي اعتراض منفصلتين

حمالة الطائرات الأمريكية آيزنهاور
حاملة الطائرات الأمريكية آيزنهاور (رويترز)

أعلن الجيش الأمريكي أنه أسقط، أمس السبت، مسيّرة وصاروخين أطلقهما الحوثيون فوق البحر الأحمر خلال عمليتي اعتراض منفصلتين.

وقالت القيادة العسكرية الأمريكية في الشرق الأوسط (سنتكوم) في بيان على منصة إكس إنه لم يُبلَّغ عن وقوع إصابات أو أضرار في السفن التي كانت تبحر في المنطقة حين جرت عمليتا الاعتراض.

وأوضحت أنه من أصل 3 مسيّرات أطلقها الحوثيون، أسقط الجيش الأمريكي واحدة خلال النهار، في حين سقطت مسيّرتان أخريان في البحر.

واعترضت قوات القيادة المركزية بنجاح صاروخين باليستيين مضادين للسفن فوق البحر الأحمر، وفق البيان.

وأكدت سنتكوم أن الصاروخين “أُطلِقا باتجاه المدمرة الأمريكية غريفلي، وقد جرى تدميرهما في إطار الدفاع عن النفس، ولم يُبلَّغ عن أي أضرار أو إصابات”.

استهداف حاملة طائرات ومدمرة

من جانبها، أعلنت جماعة الحوثي اليمنية، أمس السبت، تنفيذ 6 عمليات عسكرية ضد حاملة طائرات ومدمرة أمريكيتين وسفن، قالت إنها انتهكت حظر الوصول إلى موانئ إسرائيل.

جاء ذلك في بيان للمتحدث العسكري للحوثيين يحيى سريع، قال فيه “انتصارا لمظلومية الشعب الفلسطيني، وردّا على جرائم العدو الصهيوني بحق النازحين في مدينة رفح، وفي إطار توسيع العمليات العسكرية في المرحلة الرابعة من التصعيد، نفذت القوات البحرية والصاروخية وسلاح الجو المسيَّر 6 عمليات عسكرية”.

وأوضح أن العملية الأولى استهدفت حاملة الطائرات الأمريكية (آيزنهاور) شمال البحر الأحمر بعدد من الصواريخ والطائرات المسيّرة في ثاني استهداف لها خلال 24 ساعة.

وأضاف “العملية الثانية استهدفت مدمرة أمريكية (لم يذكر اسمها) في البحر الأحمر بعدد من الطائرات المسيَّرة، مما أدى إلى إصابتها بشكل مباشر”.

في حين استهدفت العمليات الأربع الأخرى سفنا تابعة لشركات انتهكت قرار حظر الدخول إلى موانئ فلسطين المحتلة.

وهذه السفن -وفق سريع- هي “سفينة (MAINA) التي تم استهدافها بعمليتين، وسفينة (AlORAIQ) في المحيط الهندي، وسفينة (ABLIANI) في البحر الأحمر”.

وبينما لم يذكر هوية السفن المستهدَفة، قال سريع إن العمليات حققت أهدافها بنجاح.

تضامنا مع غزة

وتضامنا مع غزة التي تواجه حربا إسرائيلية مدمرة بدعم أمريكي منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، يستهدف الحوثيون بصواريخ ومسيّرات سفن شحن إسرائيلية أو مرتبطة بها في البحر الأحمر وبحر العرب والمحيط الهندي.

ومنذ مطلع العام الجاري، يشن تحالف تقوده الولايات المتحدة غارات يقول إنها تستهدف مواقع للحوثيين في مناطق مختلفة من اليمن، ردّا على هجماتها البحرية، وهو ما قوبل برد من الجماعة من حين إلى آخر.

ومع تدخّل واشنطن ولندن واتخاذ التوتر منحى تصعيديا في يناير/كانون الثاني، أعلنت جماعة الحوثي أنها باتت تَعُد كل السفن الأمريكية والبريطانية ضمن أهدافها العسكرية.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات