رضيع في شوارع أوسلو.. فنانة نرويجية تحتج بطريقة مبتكرة للتوعية بمعاناة أمهات غزة (فيديو)

مشهد لفت انتباه المارة

لجأت الفنانة النرويجية ماريا سوندبي إلى طريقة مبتكرة للتوعية بالقضية الفلسطينية والمعاناة التي يعيشها النساء والأطفال في غزة، حيث تقف حاملة دمية طفل لساعات في المناطق الحيوية بقلب العاصمة النرويجية أوسلو.

مشهد لفت انتباه المارة

ووثق مشهد مؤثر أمس، ماريا وهي تقف قرب بوابة كارل يوهانس، حاملة دمية مغطاة بالكوفية الفلسطينية، في مشهد لفت انتباه المارة.

وبينما كان يسمع صوت صراخ الطفل الرضيع في الشارع كان يتوقف الكثيرون عندها، فيستنكر بعضهم تصرفها، ويشيد به آخرون ويسألون عن فلسطين ومعاناة أهلها.

وكتبت ماريا عبر حسابها على إنستغرام أنها ستواصل حملتها مدة 5 أيام، حتى 21 يونيو/حزيران الجاري؛ لتوعية سكان أوسلو، وتذكيرهم بالمعاناة المستمرة في غزة.

 

عن أطفال غزة

وقال هاميش يونغ، كبير منسقي الطوارئ في اليونيسف بقطاع غزة، إن أطفال غزة يقتلون بالقنابل والرصاص والدمار أو يموتون بسبب نقص المستشفيات والمساعدات الإنسانية.

وكتب يونغ في تغريدة على حسابه على منصة إكس، أن أطفال غزة بحاجة إلى وقف إطلاق النار الآن.

وتفيد التقارير الصادرة عن منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) بمقتل أكثر من 14.000 طفل، وفقًا لأحدث تقديرات وزارة الصحة الفلسطينية، وإصابة آلاف آخرين.

ويُقدّر أن 1.7 مليون شخص في قطاع غزة هُجّروا داخليًّا، أكثر من نصفهم أطفال. ولا يحصلون على ما يكفي من الماء والغذاء والوقود والدواء. وهناك أكثر من 600 ألف طفل محاصرون في رفح وحدها، وليس لديهم مكان آمن يذهبون إليه بعدما دُمِّرت منازلهم وشُتِّت أسرهم.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع إلكترونية