عضو سابق بالكنيست: هذه دلالات تصريحات المتحدث باسم جيش الاحتلال بشأن حماس (فيديو)

حديث هاغاري أثار جدلا واسعا في إسرائيل

يرى سامي شحادة، عضو الكنيست السابق، أن تصريحات المتحدث باسم جيش الاحتلال، تعني أن الحرب على غزة تقترب من نهايتها، وأنها بمثابة إعلان إسرائيلي للفشل.

وصرح دانيال هاغاري، المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أمس الأربعاء، بأنه لا يمكن القضاء على حركة المقاومة الإسلامية (حماس) كأيديولوجية، قائلًا “الحديث عن تدمير حماس هو بمثابة ذر للرماد في أعين الجمهور”، مضيفًا “حماس فكرة، لا يمكنك تدمير فكرة، يجب على المستوى السياسي أن يجد بديلًا لها وإلا فستبقى”.

وأضاف شحادة، للجزيرة مباشر، أن القيادة العسكرية والسياسية الإسرائيلية تتبادلان الاتهامات حول الفشل، حيث يسعى كل طرف إلى تحميل الآخر مسؤولية هذا الإخفاق.

وأوضح شحادة أن هاغاري يحاول إلقاء اللوم على رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، مشيرًا إلى أن الفشل ناتج عن “غياب الأهداف الواضحة والسيناريو لليوم التالي للحرب”.

في المقابل، وفقًا لشحادة، يتهم نتنياهو الجيش بعدم تحقيق إنجازات ملموسة رغم التغطية والدعم السياسي الواسع من العالم، وخاصة من الولايات المتحدة.

وقف إطلاق النار في غزة

وأكد شحادة أن الطرفين يحمّل بعضهما بعضًا مسؤولية الفشل الواضح في تحقيق الأهداف الاستراتيجية منذ بداية الحرب، لافتًا إلى أن كل معادلات الردع وموازين القوى على المستوى الإقليمي تغيّرت بشكل لا يخدم مصلحة إسرائيل.

وأوضح شحادة أن نتنياهو يحاول البقاء في منصب رئيس الحكومة خلال الأربعين يومًا القادمة، حيث سيدخل الكنيست في عطلة مدة ثلاثة أشهر تليها الأعياد اليهودية، مما يمنحه فرصة أكبر للصمود في رئاسة الحكومة مدة أطول وإعادة بناء ائتلافه من جديد.

وتوقّع عضو الكنيست السابق، أن يستمر هذا السجال بين الطرفين، كما أنه سيتوسع وسيشتد بشكل كبير مع وقف إطلاق النار في غزة.

المصدر : الجزيرة مباشر