لا يسمعون أصوات الرصاص والقذائف.. هكذا زادت الحرب على غزة من معاناة ذوي الإعاقة السمعية (فيديو)

ضاعفت الحرب التي يشنها الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة من معاناة ذوي الإعاقة السمعية، واستشهد عدد منهم لعدم سماعهم أصوات القصف وإطلاق الرصاص.

وأوضحت إسراء، وهي مترجمة للغة الإشارة، للجزيرة مباشر أن من يعانون الإعاقة السمعية قد يسيرون في شارع تطلق فيه طائرات المسيّرة رصاصها، لكنهم لا يدركون ذلك مما أدى لإصابة أعداد منهم واستشهاد بعضهم.

وأضافت أن حرب الاحتلال على القطاع أثرت في ذوي الإعاقة السمعية من الناحية النفسية، إذ أصابتهم بالخوف والتوتر بشكل دائم.

وقالت إسراء، التي كانت ترافق شقيقتها التي تعاني من إعاقة سمعية في المستشفى الأوروبي، إن الحرب جعلت ذوي الإعاقة السمعية يشعرون بالعزلة ولم يعودوا يعرفون ماذا يحدث.

وأوضحت أنهم كمترجمين للغة الإشارة كانوا ينشرون، قبل الحرب، مقاطع “فيديو” عبر وسائل التواصل الاجتماعي يلخصون فيها أهم ما يحدث من أخبار، لكن قطع الإنترنت منع القيام بهذا، وهو ما أثر بالتالي في ذوي الإعاقة السمعية.

وأشارت إلى أن معاناة ذوي الإعاقة السمعية تتضاعف بشكل كبير خلال الليل، مع انقطاع الكهرباء وانعدام الإضاءة، مما يؤثر في الرؤية ويحرمهم من حاسة مؤثرة للغاية لديهم لإدراك ما يحدث حولهم.

المصدر : الجزيرة مباشر