ارتفاع عدد وفيات الحجاج المصريين وآخرون في عداد المفقودين

مصر أمرت بسحب ترخيص 16 شركة سياحة بتهمة التحايل

أدى الحجاج المناسك وسط ارتفاع شديد في درجات الحرارة
أدى الحجاج المناسك وسط ارتفاع شديد في درجات الحرارة (غيتي)

قالت مصادر طبية وأمنية لرويترز اليوم الأحد إن عدد الحجاج المصريين الذين توفوا أثناء اداء الفريضة هذا العام، وسط ارتفاع شديد في درجات الحرارة، بلغ 672، فيما لا يزال 25 آخرون في عداد المفقودين.

وذكرت خليّة الأزمة، التي أمر الرئيس عبد الفتاح السيسي بتشكيلها برئاسة رئيس الوزراء مصطفى مدبولي، لمتابعة وإدارة الوضع الخاص بحالات وفاة الحجاج المصريين، أنه تم تأكيد 31 حالة وفاة نتيجة أمراض مزمنة بين الحجاج المسجلين رسميًا.

وأشار التقرير إلى أن السبب وراء “ارتفاع حالات وفاة الحجاج المصريين غير المسجلين يرجع إلى قيام بعض شركات السياحة بتنظيم برامج حج بتأشيرة زيارة شخصية، ما يمنع حامليها من دخول مكة، ويتم التحايل على ذلك عبر التهرب داخل دروب صحراوية سيرا على الأقدام، مع عدم توفير أماكن إقامة لائقة بباقي المشاعر، ما تسبب في تعرض الحجاج غير المسجلين للإجهاد نتيجة ارتفاع درجات الحرارة”.

وخلال الأيام الماضية، توفي مئات الأشخاص من بلدان مختلفة، في ظروف قاسية خلال أداء فريضة الحج إذ تجاوزت درجات الحرارة في بعض الأحيان في مكة 51 درجة مئوية.

تشير تقديرات إلى أن ما يقرب من مليوني مسلم أدوا مناسك الحج هذا العام
تشير تقديرات إلى أن ما يقرب من مليوني مسلم أدوا مناسك الحج هذا العام (غيتي)

سحب ترخيص 16 شركة سياحة مصرية

وكلّف مدبولي السبت بسحب رخص 16 شركة سياحة وإحالة مسؤوليها على النيابة العامة بتهمة “التحايل” لتسفير الحجاج بصورة غير نظامية، على ما افاد مجلس الوزراء.

وأفاد المجلس في بيان أنه “تم رصد عدد 16 شركة سياحة ـ بصورة مبدئية ـ قامت بالتحايل وتسفير الحجاج بصورة غير نظامية، ولم تقدم أي خدمات للحجاج، ومن هنا كلّف رئيس الوزراء بسرعة سحب رخص هذه الشركات، وإحالة المسؤولين إلى النيابة العامة، مع تغريم هذه الشركات لصالح أسر الحجاج الذين تسببوا في وفاتهم”.

وأشار وزير الداخلية المصري محمود توفيق، إلى أنه يجب في هذه الأزمة الفصل بين الحج الرسمي والحج غير الرسمي، أو غير النظامي، مشيرا إلى أن الحج الرسمي تم بصورة منتظمة، لكن المشكلة كانت في الحجاج غير النظاميين.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات