بدر دحلان.. شقيق أسير غزة المحرر يكشف للجزيرة مباشر جديد حالته التي هزت العالم (فيديو)

لا يزال يعاني تبعات صدمة نفسية قوية

قال جهاد دحلان شقيق الأسير الفلسطيني المحرر بدر دحلان الذي زلزلت صوره المنصات، إن شقيقه لا يزال يعاني تبعات صدمة نفسية قوية تعرّض لها طوال مدة اعتقاله في سجون الاحتلال التي امتدت ثلاثين يومًا.

وخلال مقابلته مع برنامج (المسائية) على قناة الجزيرة مباشر، السبت، ظهر بدر في حالة ذهول كامل وعليه ملامح اضطراب نفسي حاد، حتى أنه عجز عن الإجابة عن أسئلة المذيع الزميل أحمد طه.

وأوضح جهاد دحلان أن الأوضاع الجسدية النفسية لأخيه الأسير المحرر “صعبة للغاية”.

وكانت صورة الأسير الفلسطيني المحرر بدر دحلان قد هزت العالم، إذ عكست نظراته عقب إطلاق سراحه ممارسات التعذيب داخل سجون الاحتلال.

وأثارت الصورة تعاطفًا واسعًا عبر مواقع التواصل مع بدر دحلان، وتنديدًا بانتهاكات الاحتلال بحق الأسرى والمعتقلين.

وما زال بدر يخضع للعلاج بعد أن وصل إلى مستشفى شهداء الأقصى أول أمس.

وقال جهاد دحلان إن أسرة الأسير المحرر لم تكن تعلم أي شيء عنه خلال فترة سجنه إلى أن أفرج الاحتلال عنه.

وأضاف “أخي بدر كان طبيعيًّا قبل الاعتقال، فهو لا يزال في العقد الثالث من عمره، ومتزوج وله ابنة واحدة، لكن بعد خروجه من سجون الاحتلال أصبحنا أمام شخص آخر يعاني من آلام جسدية ونفسية غير طبيعية”.

وقال إن ملامح التعذيب الجسدي بادية على يدَي أخيه ورجلَيه جرّاء أصفاد الاعتقال “ولأن آثار الصدمة النفسية ما زالت بادية عليه ونجد صعوبة كبرى في التعامل معه، فإننا نأمل ونناشد أن يتم تمكينه من خروج سريع لتلقي العلاج الضروري في الخارج”.

المصدر : الجزيرة مباشر