بعد إجلاء طاقم سفينة “تعرضت لفيضان”.. عملية استهداف جديدة قبالة سواحل اليمن

ضربة بواسطة نظام جوي بدون طيار

الحوثيون أعلنوا استهداف 5 سفن في ميناء حيفا شمالي إسرائيل (غيتي)

أصيبت سفينة تجارية بأضرار نتيجة استهدافها بمسيّرة، صباح الأحد، قبالة سواحل اليمن في البحر الأحمر، ولم يتم الإبلاغ عن إصابات، بحسب ما أعلنت هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية (يو كاي إم تي أو).

وأفادت الهيئة التي تديرها القوات الملكية البريطانية في بيان أن “ربان سفينة تجارية أبلغ عن تعرضها لضربة بوساطة نظام جوي دون طيار ما أدى إلى إلحاق أضرار بالسفينة، وتم الإبلاغ عن سلامة جميع أفراد الطاقم”.

ووقع الهجوم على بعد 65 ميلًا بحريًا غرب مدينة الحديدة الساحلية اليمنية، بحسب الوكالة التي تديرها البحرية البريطانية.

وأضافت “السلطات تحقق بالأمر” من دون تحديد الجهة المسؤولة عن الهجوم.

تسرب مياه لا يمكن احتواؤه

وفي حادث منفصل الأحد، أفادت الهيئة عن تلقيها نداء استغاثة من سفينة تجارية قبالة السواحل الجنوبية لليمن “تعرضت لفيضان لا يمكن احتواؤه”، من دون تحديد سبب ذلك.

وأضافت الهيئة، عبر منصة “إكس”، أن سفينة تجارية (لم تحدد هويتها أو الجهة المالكة لها)، أطلقت نداء استغاثة على بعد 96 ميلًا بحريًا من ميناء نشطون (يتبع محافظة المهرة) شرق اليمن.

وأشارت إلى أن ذلك أجبر “الربان والطاقم على ترك السفينة، وقد تمّ إنقاذهم بوساطة سفينة مساعدة”، مضيفة أن “السفينة المهجورة لا تزال تنجرف”.

وأكدت أن طلب الاستغاثة جاء بعد تسرب مياه لا يمكن احتواؤه إلى متن السفينة.

وأوضحت أن السفينة ما زالت تطفو على السطح، والسلطات تحقق في الحادثة، وننصح السفن بتوخي الحذر أثناء العبور وإبلاغنا عن أي نشاط مشبوه.

ومساء السبت، أعلنت جماعة الحوثي في اليمن أن قواتها استهدفت بمسيّرات 5 سفن في ميناء حيفا شمالي إسرائيل، والبحر الأبيض المتوسط، بالاشتراك مع ما تطلق على نفسها المقاومة الإسلامية في العراق، وفق بيان صادر عن القوات المسلحة التابعة للحوثيين.

جاء ذلك بعد أن أعلنت الجماعة اليمنية، استهداف حاملة الطائرات “آيزنهاور” الأمريكية، في البحرين الأحمر والعربي بصواريخ باليستية ومجنحة، وفق بيان متلفز للمتحدث العسكري لقوات الحوثيين يحيى سريع، وهو ما نفته لاحقًا القيادة المركزية الأمريكية (سنتكوم).

وتضامنًا مع غزة في مواجهة الحرب الإسرائيلية المستمرة منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023، باشرت جماعة الحوثي منذ نوفمبر/تشرين الثاني، استهداف سفن شحن إسرائيلية أو مرتبطة بها في البحر الأحمر بصواريخ ومسيّرات.

وردًا على هذه الهجمات، بدأت واشنطن ولندن منذ مطلع العام الجاري، شن غارات جوية وهجمات صاروخية على مواقع للحوثيين في اليمن، وهو ما قابلته الجماعة بإعلانها أنها باتت تعتبر كافة السفن الأمريكية والبريطانية ضمن أهدافها العسكرية، وتوسيع هجماتها إلى السفن المارة بالبحر العربي والمحيط الهندي أو أي مكان تطاله أسلحتها.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات