لبنان ينفي تخزين حزب الله أسلحة في المطار ويتعهد برفع دعوى قضائية ضد “التليغراف”

وزيران لبنانيان قالا إن التقرير “سخيف” و”أهدافه غير بريئة”

نفى لبنان، اليوم الأحد، ما ذكرته صحيفة “التليغراف” البريطانية عن تخزين جماعة “حزب الله” أسلحة وصواريخ في مطار رفيق الحريري الدولي بالعاصمة بيروت.

ونقلت وكالة الأنباء اللبنانية الرسمية عن وزير الأشغال العامة والنقل في حكومة تصريف الأعمال في لبنان علي حمية أن المقال “سخيف”، ودعا الصحيفة إلى مراجعة “وزارة النقل البريطانية التي كانت زارت المطار ميدانيًّا في 22 (ديسمبر) كانون الثاني 2024”.

كما دعا حمية، الذي كان يتحدث في مؤتمر صحفي في بيروت “كل وسائل الإعلام وكل السفراء أو من ينوب عنهم إلى القيام بزيارة ميدانية غدًا (الاثنين) صباحًا في كل (مرافق) المطار”.

وقال الوزير إن لبنان “بصدد رفع دعوى قضائية بحق الصحيفة وسنعلن عن تفاصيلها لاحقًا”.

كما نفى “اتحاد النقل الجوي في لبنان” صحة تقرير “التليغراف”، قائلًا إن تقرير الصحيفة جاء “من دون تقديم أي دليل أو برهان”.

وأضاف الاتحاد أن التقرير “مجرد أضاليل وأكاذيب هدفها تعريض مطار بيروت والعاملين فيه، الذين كلهم مدنيون، والعابرين منه وإليه وكلهم مدنيون، للخطر”.

وحمّل البيان الصحيفة البريطانية “ومن ينقل عنها ويروج أضاليلها كامل المسؤولية عن سلامتنا، نحن العاملين بمطار بيروت بكامل منشآته، بمحطة الركاب مغادرة ووصولًا وساحة الطائرات والصيانة والشحن الجوي المدني”.

ودعا الاتحاد وسائل الإعلام إلى “الحضور إلى مطار بيروت مع طواقم التصوير والتأكّد بأنفسهم، وغير ذلك نعتبر أن ما تروّج له وسائل إعلام مشبوهة تحريض على قتلنا”.

“سقطة مهنية”

من جهته، قال وزير الإعلام في حكومة تصريف الأعمال المهندس زياد المكاري في بيان إن تقرير صحيفة “التليغراف” هو “سقطة مهنية” واستثمار غير مقبول في “الوضع المأزوم”.

وأضاف المكاري أن تقرير الصحيفة البريطانية “ينافي مبادئ الصحافة وأخلاقياتها”، مؤكدًا أن “أهدافه غير بريئة”.

ودعا وسائل الإعلام إلى “فضح الأهداف من وراء نشره (المقال) في هذا الظرف تحديدًا”.

ونقلت وكالة الأنباء اللبنانية عن بيان للاتحاد الدولي للنقل الجوي، “إياتا”، نفيه صحة اقتباس ورد في تقرير “التليغراف” عن مصدر في الاتحاد لم يذكر اسمه.

وقال بيان الاتحاد “إن هذا الاقتباس عارٍ عن الصحة، إذ لم ولن يعلّق الاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا) على الوضع في مطار بيروت. كما نؤكد أن الاتحاد لا يتدخل بالوضع السياسي أو الأمني في لبنان ولا يعلّق عليه”.

وأضاف أنه تواصل مع الصحيفة “لتصحيح هذا الخطأ، واستجابت الصحيفة وجرى تحديث التقرير، وتم حذف اسم الاتحاد الدولي للنقل الجوي من التقرير”.

ونقل تقرير لصحيفة “التليغراف” البريطانية، في وقت سابق الأحد، عمن قالت إنهم عمال في المطار أن “حزب الله” يقوم بتخزين كميات هائلة من الأسلحة والصواريخ والمتفجرات في المطار.

كما نقلت عن مصدر أمني في (إياتا) قوله إن الاتحاد الدولي على علم بهذا الأمر منذ سنوات، لكنه غير قادر على فعل أي شيء دون اتخاذ إجراءات قانونية دولية.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات